مجهولون يختطفون مدير معهد الإعلام في جامعة إدلب

تاريخ النشر: 18.05.2018 | 10:05 دمشق

آخر تحديث: 21.05.2018 | 18:27 دمشق

تلفزيون سوريا

اختطفت جهة مجهولة مدير معهد الإعلام في جامعة إدلب علاء العبد لله أمس الخميس، في مدينة إدلب شمال سوريا، وسط تزايد حالات الفلتان الأمني في المدينة التي شهدت سلسلة تفجيرات وعمليات اغتيال.

واتهم ناشطون "الكتيبة الأمنية" باعتقال "العبدلله"، وتتبع الكتيبة لحكومة الإنقاذ  وتنتشر في مناطق سيطرة هيئة تحرير الشام.

وقالت وكالة"سمارت" إن جهة مجهولة يرجح أنها "الكتيبة الأمنية" اعتقلت "العبدلله"دون معرفة سبب اعتقاله، فيما أشار آخرون إلى أن ذلك مرتبط باعتقال إحدى طالبات معهد الإعلام يوم الثلاثاء، بعد توجيهها اتهامات لمدرسين ومسؤولين من بينهم مدير المعهد تتعلق بقضايا فساد.

ورفض أشخاص في "الكتيبة الأمنية" توضيح أسباب اعتقال الطالبة فاطمة إدريس، قائلين إن هناك قضايا خاصة لا يمكن الإعلان عنها وفق قولهم، إلا أن ناشطين اتهموا "حكومة الإنقاذ" بتدبير اعتقالها بعد توجيهها تلك الاتهامات.

واعتقلت الكتيبة الأمنية طالبة الإعلام في جامعة إدلب فاطمة ادريس التي هجرت من مدينة حمص، من أمام باب معهد "الإعلان" واقتادتها إلى مقرها بحسب ناشطين من المنطقة.

وازدات حالات الاعتقال والخطف من أجل الفدية في سوريا الشهر الماضي بحسب تقرير للشبكة السورية لحقوق الإنسان، ونفذت هيئة تحرير الشام عمليات دهم واعتقال موسَّعة شملت عناصرَ في الفصائل العسكرية المعارضة وناشطين إعلاميين ورياضيين.

كما اعتقلت كوادر في المجالس المحلية والمنظمات والجمعيات الخيرية، وتركَّزت هذه الاعتقالات في محافظة إدلب، وريف محافظة حماة الشمالي، وريف محافظة حلب الغربي.

كلمات مفتاحية
مقالات مقترحة
تركيا تسجل انخفاضاً مستمراً في أعداد إصابات كورونا
كورونا يواصل انتشاره في الهند وتحذيرات من موجة ثالثة "حتمية"
 تركيا.. 10 ملايين شخص تلقوا جرعتين من لقاح كورونا