مجموعة مسلحة موالية للنظام تدهم منازل المدنيين بريف القنيطرة

تاريخ النشر: 07.09.2020 | 19:49 دمشق

القنيطرة - خاص

دهمت مجموعة مسلحة موالية للنظام مساء أمس الأحد، منازل المدنيين في بلدة ممتنة بريف القنيطرة.

وقال أبو محمود الحوراني الناطق باسم تجمع أحرار حوران لموقع تلفزيون سوريا، إن قائد المجموعة المسلحة المدعو "حسن هزاع محمد" وبرفقة عناصر من مجموعته دهموا منازل المدنيين ممن أجروا تسويات مع قوات النظام في ممتنة، قبل أن ينهالوا عليهم بالضرب.

وأضاف الحوراني أن المجموعة المسلحة اتهمت الأهالي بالانتماء لتنظيم "الدولة" بسبب عدم انضمامهم لقوات النظام أو الميليشيات التابعة لإيران في المنطقة.

وأفادت مصادر خاصة لتلفزيون سوريا إن حسن هزاع محمد ينحدر من بلدة ممتنة ويتبع لميليشيا أبو جعفر ممتنة الذي يعمل لصالح الفرع 220 والمعروف بفرع سعسع، ويقوم أيضاً بالتنسيق مع عناصر تتبع ميليشيا "حزب الله".

وأضافت المصادر أن عدة أشخاص منهم قياديون سابقون في الجيش الحر يعملون مع هزاع محمد، كأبو سليمان العز من بلدة دير ماكر بريف دمشق الغربي، وأبو غدير الكوم من ريف القنيطرة وأبو مجاهد من بلدة عين التينة بريف القنيطرة الأوسط، وكل هؤلاء القادة كانوا يعملون ضمن تشكيل جبهة ثوار سوريا بقيادة أبو أسامة الجولاني سابقا.

وأوضحت المصادر أن أبا جعفر ممتنة ومجموعته يحاولون تشكيل قوة عسكرية تتبع لفرع سعسع مهمتها استخبارية لصالح ميليشيا "حزب الله" والميليشيات الموالية لإيران.