مجموعة السبع تبحث "آلية رد سريع" على الدعاية الروسية

تاريخ النشر: 03.05.2021 | 10:44 دمشق

إسطنبول - وكالات

قال وزير الخارجية البريطاني دومينيك راب إن مجموعة الدول السبع ستبحث مقترحاً بإنشاء آلية للرد السريع في مواجهة "الدعاية" الروسية والتضليل.

وأضاف راب في تصريحات قبل اجتماع وزراء خارجية المجموعة في لندن أن بريطانيا "تعمل على توحيد صف المجموعة للخروج بآلية تفنيد سريع" لمواجهة التضليل الروسي، بحسب وكالة رويترز.

وتابع قائلاً: "ليتسنى لنا حين نرى تلك الأكاذيب والدعاية أو الأخبار الكاذبة أن نقدم معاً، وليس بشكل منفرد فحسب، تفنيداً ولإظهار الحقيقة بصراحة ليس فقط للناس في هذا البلد بل وفي روسيا أو الصين أو حول العالم".

وكان مسؤولون بريطانيون وأميركيون وأوروبيون في مجال الأمن قد أشاروا إلى أن روسيا والصين تحاولان غرس بذور عدم الثقة في الغرب بنشر المعلومات المضللة في الانتخابات أو الأكاذيب المتعلقة بلقاحات الوقاية من فيروس كورونا.

وفي 29 نيسان الفائت، قال تقرير صادر عن الاتحاد الأوروبي إن وسائل الإعلام الروسية والصينية تعمل بشكل ممنهج على تقويض الثقة في اللقاحات الغربية المضادة لكورونا، وذلك "في أحدث حملات إعلامية مضللة تهدف إلى تقسيم الغرب".

وذكر التقرير أنه في الفترة ما بين كانون الأول ونيسان من العام الجاري، نشرت وسائل الإعلام الرسمية في البلدين "أخباراً كاذبة" على مواقع إخبارية إلكترونية بعدة لغات.

وتضم مجموعة السبع الولايات المتحدة واليابان وألمانيا والمملكة المتحدة وفرنسا وإيطاليا وكندا ويصل الناتج المحلي الإجمالي للدول الأعضاء فيها إلى نحو 40 تريليون دولار أي ما يقل قليلاً عن نصف الاقتصاد العالمي.