مجلس النواب يصوت على تعديل برنامج تقف وراءه الجالية السورية

تاريخ النشر: 17.11.2020 | 22:52 دمشق

آخر تحديث: 18.11.2020 | 20:57 دمشق

واشنطن - خاص

قالت مصادر مطلعة في العاصمة الأميركية واشنطن لتلفزيون سوريا إن مجلس النواب الأميركي سيصوت يوم غدٍ الأربعاء على مشروع قانون يهدف إلى تعديل برنامج وزارة الخارجية "مكافآت من أجل العدالة" "Rewards for Justic".

وأوضحت المصادر أن الهدف من توسيع البرنامج هو أن يشمل تقديم مكافآت مالية للأشخاص الذين يساعدون في تقديم معلومات عن ممولين وكيانات ورجال أعمال يمولون ويدعمون نظام بشار الأسد من أجل معاقبتهم وفق قانون قيصر.

وأوضحت المصادر أن التعديل هو تعديل عام ولا يقتصر فقط على سوريا، لكن من وقف وراءه هم ناشطون من أبناء الجالية السورية الأميركية.

وأضافت المصادر أن من تقدم بمشروع التعديل هو النائب الجمهوري عن ولاية كارولاينا الجنوبية جو ويلسون وأنه يحظى بتوافق بين الجمهوريين والديموقراطيين في مجلس النواب الأميركي.

وكشفت المصادر أن النائب ويلسون ذكر اسم الدبلوماسي السوري السابق بسام بربندي حين تم التداول في الكونغرس من أجل إجراء التعديل، مشيرة إلى أن فكرة التعديل يقف وراءها سوريون وأن خلفية ودوافع التعديل هي المسألة السورية رغم أن نص التعديل لا يسمي سوريا بالاسم.

جدير بالذكر أن برنامج وزارة الخارجية "مكافآت من أجل العدالة" ينص فقط على تقديم مكافآت مالية لمن يقدم معلومات مهمة تفضي إلى الكشف عن قادة في منظمات إرهابية، لكن وبموجب التعديل سيتم توسيع البرنامج ليقدم مكافآت لمن يقدم معلومات للسلطات الأميركية عن أشخاص وكيانات يقوضون العدالة ويدعمون أنظمة مستبدة.

وتابعت المصادر أن البرنامج قد يشكل دافعا لسوريين وغير سوريين لتقديم معلومات عن أشخاص ورجال أعمال وكيانات داخل وخارج سوريا تمول نظام الأسد سواء بواجهات وأسماء معروفة أو مموهة، بغية تضمينهم للوائح عقوبات قانون قيصر.