مجلس السودان العسكري يستعيد أطفالاً مِن "داعش" ويشكر النظام

تاريخ النشر: 23.04.2019 | 14:04 دمشق

 تلفزيون سوريا ـ وكالات

استلم السودان خمسة أطفال ينتمون لعائلات تنظيم الدولة، كانوا محتجزين في مخيم الهول بمحافظة الحسكة، والذي تديره قوات سوريا الديمقراطية "قسد".

المجلس العسكري الانتقالي في السودان، وصف العملية بأنها "أكبر مهمة" في سوريا، ووجه الشكر لـ نظام الأسد وقسد لـ تسليم الأطفال الذين تتراوح أعمارهم بين الثالثة والخامسة، حسب وكالة الأنباء السودانية "سونا". 

 

 

وقال المجلس إنه "في إطار جهود الدولة لإعادة المواطنين السودانيين العالقين بالمناطق التي كان يسيطر عليها ما يسمى بتنظيم "داعش" في سوريا والعراق، وبمتابعة مباشرة من رئيس المجلس العسكري الانتقالي وأعضاء المجلس، تسلمت وزارة الخارجية اليوم 5 من الأيتام السودانيين العالقين في الشمال الشرقي السوري".

الأرقام تشير إلى أن قسد تحتجز قرابة 800 مقاتل أجنبي من نحو 50 جنسية، علاوة على ما لا يقل عن 700 زوجة، وأكثر من 2500 طفل في المخيمات حسب منظمة "سيف ذي تشيلدرن".

وتنقسم مواقف الدول الأوروبية بشأن كيفية التعامل مع عناصر تنظيم الدولة وأسرهم المحتجزين في سوريا والعراق، في حين تدعو الأمم المتحدة كل دولة إلى استعادة مواطنيها ومحاكمتهم على الجرائم التي ارتكبوها في سوريا. 

مقالات مقترحة
سفير النظام في روسيا: لقاح سبوتنيك سيصل إلى سوريا هذا الشهر
كورونا.. 8 إصابات جديدة في مناطق شمال غربي سوريا
كورونا.. 8 وفيات و110 إصابات جديدة معظمها في اللاذقية