مجلس الأمن يرفض طلباً أميركياً لـ تمديد العقوبات على إيران

تاريخ النشر: 26.08.2020 | 07:42 دمشق

آخر تحديث: 26.08.2020 | 07:49 دمشق

 تلفزيون سوريا - وكالات

رفض مجلس الأمن الدولي، أمس الثلاثاء، طلباً مِن الولايات المتحدة الأميركية إعادة فرض العقوبات على إيران مِن خلال آلية "سناب باك".

وخلال جلسة للمجلس حول الحالة في الشرق الأوسط بما فيها القضية الفلسطينية، طلب المندوب الروسي (فاسيلي نيبيزيا) مِن رئيس المجلس، الإندونيسي ديان تريانسياه دجاني، توضيح موقفه من طلب تقدّم به وزير الخارجية الأميركي مايك بومبيو، بشأن إيران، يوم الخميس الفائت.

وردّ "دجاني" - حسب ما ذكرت وكالة الأناضول - أنه "لا يوجد إجماع بين ممثلي الدول الأعضاء الـ 15 في مجلس الأمن، ونحن لسنا في موقف يسمح لنا باتخاذ مزيدٍ مِن الإجراءات بشأن هذا الطلب".

وباستثناء الولايات المتحدة وجمهورية الدومينيكان، أعرب أعضاء مجلس الأمن خلال مداخلاتهم، عن تأييدهم للرأي الذي توصل إليه رئيس المجلس بشأن الطلب الأميركي.

وقال الرافضون للطلب الأميركي إن "الولايات المتحدة لا تملك أي سند قانوني لتفعيل آلية (سناب باك)، بعد أن انسحبت واشنطن، عام 2018، مِن الاتفاق النووي متعدد الأطراف مع إيران في 2015".

وتتيح آلية "سناب باك"، إعادة فرض جميع العقوبات الأممية على إيران، إذا طلبت ذلك دولة طرف في الاتفاق النووي، في حال انتهكت طهران التعهدات المنصوص عليها في الاتفاق.

وحذّر سفراء الدول الأعضاء، خلال الجلسة، من تداعيات المساعي الأميركية لتدمير الاتفاق النووي على السلام والأمن في المنطقة والعالم بأسره.

ومنذ انسحاب واشنطن مِن الاتفاق النووي، فرض الرئيس الأميركي دونالد ترامب، سلسلة عقوبات قاسية تستهدف خنق الاقتصاد الإيراني والحد مِن نفوذ طهران الإقليمي، في حين تنتهي، يوم 18 تشرين الأول المُقبل، قيود مفروضة على تصدير الأسلحة التقليدية لـ إيران، بموجب قرار مجلس الأمن رقم 2231.

اقرأ أيضاً.. المشروع الأميركي بتمديد حظر الأسلحة على إيران يفشل في مجلس الأمن