مجلس الأمن الدولي يصوت على قرارين بشأن مجزرة دوما

تاريخ النشر: 10.04.2018 | 22:32 دمشق

تلفزيون سوريا-رويترز

صدام جديد مرتقب بين واشنطن وموسكو في مجلس الأمن الدولي اليوم الثلاثاء، إذ يصوت المجلس على مشروعيّ قرار بخصوص مجرزة الكيماوي في مدينة دوما بغوطة دمشق الشرقية، والتي أودت بحياة عشرات العوائل وأدت لإصابة مئات آخرين اختبؤا في الأقبية هربا من غارات النظام و روسيا الجوية.

وتطرح الولايات المتحدة الأمريكية مشروع قرار للتصويت حول تشكيل لجنة تحقيق جديدة مستقلة لتحديد المسؤول عن مجزرة الكيماوي في دوما، ورجح دبلوماسيون أمريكيون أن تستخدم روسيا حق النقض"فيتو" لتعطيل المشروع.

وفي غضون ذلك أبلغ دبلوماسيون روس مجلس الأمن أن روسيا ترفض مسودة القرار الأمريكي الداعي لفتح تحقيق جديد في استخدام أسلحة كيماوية، وأشاروا إلى أن بلادهم ستطرح للتصويت مشروع قرار ينص على إرسال فريق محققين من منظمة حظر الأسلحة الكيميائية إلى موقع الهجوم في دوما.

وكانت نيكي هايلي مندوبة الولايات المتحدة الأمريكية في مجلس الأمن قد قالت إن بلادها سترد على استخدام السلاح الكيماوي في دوما سواء تحرك مجلس الأمن أم لا، مشيرة إلى أن العالم وصل إلى مرحلة يجب أن يرعى العدالة فيها.

ومن جهتها أعلنت منظمة حظر الأسلحة الكيميائية في بيان اليوم  أن مفتشين من المنظمة سيدخلون  إلى مدينة دوما، لإجراء تحقيق يحدد المسؤول عن الهجوم الكيماوي  ونوعية السلاح  المستخدم وذلك بعد دعوة النظام للمنظمة بزيارة الموقع بعد تلويح دول عدة على رأسها أمريكا بشن ضربة عسكرية. 

وأوضحت المنظمة أنها طلبت من النظام في سوريا إجراء الترتيبات اللازمة لدخول بعثتها إلى موقع الهجوم.  

مقالات مقترحة
الدنمارك أول دولة أوروبية تتخلى عن استخدام لقاح "أسترازينيكا"
المعلمون في تركيا.. الفئة المقبلة لتلقي لقاح كورونا
"الصحة العالمية": تأخير موعد تسليم لقاحات "كورونا" إلى سوريا