icon
التغطية الحية

مجلة "نيوز ويك" الأميركية: مهمة القوات الأميركية في سوريا لن تتغير

2021.08.06 | 17:37 دمشق

gettyimages-1230176922-1.jpg
إسطنبول ـ ترجمة وتحرير موقع تلفزيون سوريا
+A
حجم الخط
-A

أكد مسؤول رفيع في الإدارة الأميركية لمجلة "نيوز ويك"، أن مهمة القوات الأميركية في سوريا لن تتغير وليس لها علاقة بقرار الانسحاب من أفغانستان والعراق.

وقال المسؤول إن قوات بلاده ما تزال دون خطة خروج واضحة، رغم مضي 6 أشهر على تولي إدارة الرئيس الأمريكي، جو بايدن، لشؤون البلاد.
وأوضح أن مهمة القوات الأمريكية في سوريا لن تتغير كما حصل في أفغانستان والعراق في الوقت الحالي، وأن القضايا الثلاثة منفصلة تماماً ولا ينبغي الخلط بينها.
وأضاف: "بالنسبة لسوريا، لا نتوقع أي تغييرات في الوقت الحالي في المهمة أو البصمة وذلك لأن الإدارة تقول إن الاستراتيجية تعمل كما هي".
وذكَّر المسؤول الأميركي بأن قوات بلاده في سوريا تدعم قوات سوريا الديمقراطية "قسد" في قتالها ضد تنظيم الدولة، معتبراً أن "الدعم الأميركي كان "ناجحاً جداً"، وهو ما ستواصله الإدارة الأمريكية.
وأشارت "نيوز ويك" إلى أن نظام الأسد وحلفاءه روسيا وإيران، يطالبون القوات الأميركية بالخروج من البلاد، كما أنهم يعتبرون الوجود الأميركي "احتلالاً أجنبياً".

أهداف إدارة بايدن السياسية في سوريا

ولفتت المجلة إلى أن إدارة الرئيس بايدن، حددت العديد من الأهداف الرئيسية من الناحية السياسية في سوريا، والمتعلقة بتخفيف المعاناة الإنسانية وتوسيع نطاق وصول المساعدات، إضافة إلى استمرار محاربة خلايا تنظيم الدولة، كما أكدت عدم تسامحها تجاه انتهاكات حقوق الإنسان التي يرتكبها النظام والجهات الفاعلة الأخرى في الصراع السوري.

ونقلت المجلة عن المتحدث باسم فيلق مشاة البحرية، أنطون تي سيميلروث، قوله إن الولايات المتحدة ستحافظ على وجودها العسكري في شرق سوريا لتنفيذ مهمتنا الوحيدة في سوريا وهي الهزيمة الدائمة لتنظيم الدولة، مضيفاً: "تواصل القوات الأمريكية وقوات التحالف العمل مع قوات شريكة محلية لتحقيق هذه المهمة".

من جهته، رأى المتحدث باسم الجيش الأمريكي، جون ريغسبي، أن "مهمة وزارة الدفاع في سوريا هي تمكين هزيمة داعش الدائمة"، معتبراً أن القوات الأمريكية ستبقى في شمال وشرق سوريا كون المنطقة غنية بمصادر الطاقة، وفق "نيوز ويك".