مجزرة في مدينة أريحا جراء 3 غارات روسية مدمرة فجر اليوم

تاريخ النشر: 30.01.2020 | 14:53 دمشق

 تلفزيون سوريا ـ متابعات

أعلن الدفاع المدني في محافظة إدلب عن مقتل 11 مدنياً وإصابة العشرات جراء غارات شنتها الطائرات الحربية الروسية على مدينة أريحا، فجر اليوم الخميس.

وقال مراسل تلفزيون سوريا، إن طائرات حربية روسيّة شنّت فجر اليوم، ثلاث غارات بصواريخ فراغية شديدة التدمير، استهدفت - بشكل مباشر- مشفى "الشامي" الجراحي في أريحا، ما أدّى إلى دماره وخروجه عن الخدمة كلياً.

وتسببت الغارات التي استهدفت أيضاً منازل المدنيين وفرناً في مدينة أريحا، بمقتل 11 مدنياً وإصابة أكثر من 50 آخرين في حصيلة غير نهائية.

وارتكبت الطائرات الحربية الروسية مجزرة يوم أمس في بلدة كفرلاته بجبل الزاوية جنوب إدلب، راح ضحيتها 10 مدنيين بينهم طفل وأصيب 17 آخرون.

وقُتل رجل وأصيب اثنان نتيجة استهداف الطيران الحربي التابع للنظام، المدنيين النازحين على أطراف مدينة سراقب.

ووثقت فرق الدفاع المدني يوم أمس استهداف 13 منطقة بـ 15 غارة جوية 11 منها بفعل الطيران الحربي الروسي، بالإضافة إلى 53 صاروخاً و 27 قذيفة مدفعية.

القصف طال مدينة سراقب وبلدة خان السبل بريف إدلب الشرقي، بالإضافة إلى مدينتي أريحا وكفرنبل وبلدات كفرلاته وحاس وبينين والرامي وأحسم ومحمبل بريف إدلب الجنوبي، ومدينة جسر الشغور وبداما و الجانودية غرب إدلب.

وسيطرت قوات النظام فجر اليوم الخميس، على بلدة معردبسة الواقعة على الطريق الدولي دمشق -حلب، جنوبي مدينة سراقب.

وأفاد مراسل تلفزيون سوريا أن قوات النظام بعد سيطرتها يوم أمس على بلدة خان السبل المجاورة، شنّت هجوماً عنيفاً من عدة محاور على بلدة معردبسة، وبعد اشتباكات وقصف مكثف استمر لساعات، انسحبت الفصائل العسكرية من البلدة بعد منتصف الليلة الماضية.

وبسيطرة قوات النظام على بلدة معردبسة، باتت على بعد 7 كم عن مدينة سراقب، وأقل من 5 كم عن نقطة المراقبة التركية الجديدة في صوامع الحبوب بتل مرديخ.

مقالات مقترحة
حصيلة الوفيات والإصابات بفيروس كورونا في سوريا
أردوغان يعلن عودة الحياة لطبيعتها في تركيا تدريجيا بعد عيد الفطر
سوريا.. 11 حالة وفاة و188 إصابة جديدة بفيروس كورونا