مجزرة جراء استهداف النظام مدينة إدلب بصاروخين

تاريخ النشر: 03.03.2020 | 11:30 دمشق

آخر تحديث: 05.03.2020 | 09:20 دمشق

 تلفزيون سوريا - خاص

ارتكبت قوات النظام صباح اليوم الثلاثاء، مجزرة في مدينة إدلب راح ضحيتها 8 مدنيين بينهم أطفال، جراء استهداف المدينة بصاروخي أرض – أرض.

وأفاد مراسل تلفزيون سوريا بأن صاروخاً من نوع أرض – أرض استهدف شارع الـ 30 وسط مدينة إدلب ما أدى إلى مقتل 8 مدنيين بينهم 4 أطفال نازحين، وإصابة 16 آخرين، وذلك في حصيلة أولية.

وبعد ذلك بدقائق ضرب صاروخ آخر المدينة بالقرب من فندق الكارلتون، دون أنباء حتى الآن عن حصيلة الضحايا في الصاروخ الثاني.

وقُتل ليل أمس الإثنين 9 أشخاص وأصيب آخرون في مجزرة ارتكبتها الطائرات الحربية الروسية جراء استهدافها بلدة الفوعة شمال مدينة إدلب، بـ 4 غارات جوية. كما قُتل رجل وأصيب آخر بعد استهداف الطائرات الحربية الروسية بلدة بنش المجاورة بغارتين جويتين.

وأُصيب رجل في بلدة إحسم نتيجة غارة جوية من قبل طائرات مسيّرة، ورجل وامرأة في بلدة عدوان بسهل الروج جراء استهداف الطائرات الحربية الروسية بثلاث غارات مدرسة تؤوي نازحين من أرياف إدلب.

ووثّقت فرق الدفاع المدني يوم أمس استهداف 19 منطقة ب 47 غارة جوية 34 منها بفعل الطيران الحربي الروسي و4 غارات من طيران مسيّر، بالإضافة إلى 31 قذيفة مدفعية و 116 صاروخاً من راجمات أرضية.

وطال القصف مدينة إدلب، ومدينة أريحا وبلدات البارة ومرعيان وبليون وإحسم وأرنبة والفطيرة وسفوهن وكفرعويد والرامي بريف إدلب الجنوبي، ومدينة سراقب وبنش وسرمين والنيرب ومجارز شرق إدلب وبلدة بداما وعدوان غرب إدلب، والفوعة شمالها.

كلمات مفتاحية
مقالات مقترحة
العراق: فرض إغلاق شامل في بغداد لمواجهة تفشي فيروس كورونا
السعودية تلزم الوافدين بالخضوع لحجر صحي مدة أسبوع
15 حالة وفاة و178 إصابة جديدة بفيروس كورونا في سوريا