مجزرة جديدة ترتكبها طائرات النظام في مدينة سراقب

تاريخ النشر: 21.12.2019 | 15:36 دمشق

تلفزيون سوريا - خاص

ارتكبت طائرات النظام الحربية مجزرة في مدينة سراقب بريف إدلب الشرقي اليوم السبت، سقط خلالها عدد من المدنيين بين قتيل وجريح.

وأفاد مراسل تلفزيون سوريا بأن ثمانية مدنيين قتلوا بينهم أطفال، وأصيب آخرون بعد استهداف طائرة تابعة للنظام من نوع سوخوي 22 مدينة سراقب.

وأوضح المراسل أن القصف استهدف السوق الرئيسي في المدينة، مما أدى إلى سقوط هذا العدد من الضحايا.

وتوجهت فرق الدفاع المدني إلى مكان القصف حيث قامت بانتشال الضحايا، ونقل المصابين إلى النقاط الطبية والمشافي.

وفي بلدة بداما بريف إدلب الغربي قضت طفلة وأصيب والدها، بعد استهدافهم من قبل طائرة استطلاع.

وكان ثلاثة مدنيين قد قتلوا بعد منتصف ليلة أمس في قصف جوي روسي استهدف بلدة الدير الشرقي بريف إدلب الشرقي.

كما أعلن الدفاع المدني السوري ارتفاع حصيلة ضحايا الأمس إلى 6 أشخاص بينهم طفلتان، فضلا عن إصابة 14 آخرين بينهم 4 أطفال و3 نساء، من جراء استهداف الطائرات الحربية الروسية وطائرات الأسد ومروحياته قرى وبلدات ريف إدلب الجنوبي والشرقي.

مقالات مقترحة
لبنان يعيد السماح للسوريين بدخول أراضيه لمراجعة مشفى أو سفارة
الهلال الأحمر القطري يراقب حملة لقاح كورونا شمال غربي سوريا |صور
كورونا.. 13 وفاة و243 إصابة في جميع مناطق سوريا