مجزرة جديدة ترتكبها الطائرات الروسية في مدينة إدلب

تاريخ النشر: 06.02.2020 | 22:56 دمشق

آخر تحديث: 08.07.2020 | 15:39 دمشق

تلفزيون سوريا - خاص

ارتكبت الطائرات الحربية الروسية مساء اليوم الخميس، مجزرة جديدة في مدينة إدلب، راح ضحيتها 10 مدنيين وأصيب ثلاثة آخرون.

وقالت فرق الدفاع المدني إن عشرة مدنيين قتلوا بينهم فرق إسعاف، وأصيب ثلاثة آخرون، جراء استهداف الطائرات الحربية الروسية الأطراف الشرقية لمدينة إدلب بخمس غارات جوية.

وأسعفت فرق الدفاع المدني المصابين إلى المشافي وانتشلت جثامين القتلى وعملت على إخماد الحرائق الناتجة عن الغارات.

وأوضح مراسل تلفزيون سوريا بأن من بين القتلى في إدلب مسعف تابع لمنظومة إسعاف سراقب.

وبهذه المجزرة ارتفعت حصيلة ضحايا الغارات الجوية الروسية والقصف المدفعي لقوات النظام على مدينة إدلب وريف حلب إلى 16 مدنيا.

وكان أربعة مدنيين قتلوا وأصيب آخرون، نتيجة القصف المدفعي لقوات النظام على بلدة أورم الكبرى بريف حلب الغربي، في حين قتلت سيدة وأصيب ثلاثة أطفال في غارات جوية روسية على بلدة حيان بريف حلب الشمالي.

وفي وقت سابق قضى مدني وأصيب آخرون، بقصفٍ مدفعي استهدف التجمعات السكنية في مدينة إدلب.

مقالات مقترحة
لبنان يعيد السماح للسوريين بدخول أراضيه لمراجعة مشفى أو سفارة
الهلال الأحمر القطري يراقب حملة لقاح كورونا شمال غربي سوريا |صور
كورونا.. 13 وفاة و243 إصابة في جميع مناطق سوريا