مجدّداً.. ألمانيا تحظر مسيرة "يوم القدس العالمي"

تاريخ النشر: 01.05.2021 | 12:51 دمشق

إسطنبول - متابعات

قرّرت السلطات الألمانية حظر تنظيم مسيرة "يوم القدس العالمي" المؤيدة للقضية الفلسطينية ضد الاحتلال الإسرائيلي، في العاصمة برلين، هذا العام.

وأكّدت الشرطة الألمانية لـ صحيفة "Der Taggespiegel" - بحسب ما ذكرت وكالة "الأناضول" - إلغاء المسيرة التي كان مِن المقرّر تنظيمها في الثامن من أيار الجاري، أي يوم الجمعة المقبل (آخر جمعة في شهر رمضان).

وسبق أن صرّح رئيس مكتب حماية الدستور في ولاية برلين ميشائيل فيشر، بأنّه "ليس هناك أي استعدادات لتنظيم مظاهرات (يوم القدس) هذا العام على المستوى الإقليمي والوطني"، مرجّحاً إمكانية تنظيم هذه الفعالية بصورة افتراضية، في ظل جائحة فيروس كورونا.

وبحسب تقارير إعلامية، فقد سجّل نحو ألفي شخص للمشاركة في مسيرة "يوم القدس" هذا العام، قبل أن تعلن ألمانيا حظرها، كما فعلت العام الفائت، وذلك على خلفية تفشّي وباء كورونا.

وتخوض الجماعات اليهودية على مدى سنوات حملة مِن أجل إقناع السلطات الألمانية بفرض حظر تام على مسيرات "يوم القدس" التي يجري تنظيمها سنوياً في آخر يوم جمعة مِن شهر رمضان.

وسبق أن حظرت السلطات الألمانية، عام 2016، رفع أعلام "حزب الله" اللبناني خلال مسيرة "يوم القدس" التي جرت في برلين حينذاك.

 

يوم القدس

يحتفل كثيرون في معظم دول العالم العربي والإسلامي كل عام بـ"يوم القدس العالمي"، الذي يوافق الجمعة الأخيرة مِن شهر رمضان، والذي يتزامن - هذا العام - مع احتفالات إسرائيلية مبكرة بمرور 53 عاماً على "توحيد مدينة أورشليم القدس".

وغالباً ما يشهد هذا اليوم مظاهرات مناهضة لـ إسرائيل ومعارضة لاحتلال القدس، ولكن بسبب تفشي وباء كورونا في العالم، فقد ألغيت بعض تلك المسيرات، كما سبق أن ألغته إيران العام الفائت أيضاً.

يشار إلى أنّ أوّل مَن دعا للاحتفال بهذا اليوم، هو مرشد الثورة الإيرانية "الخميني"، عام 1979، وقال حينذاك "أدعو المسلمين في جميع أنحاء العالم لتكريس يوم الجمعة الأخيرة من رمضان المبارك ليكون يوم القدس، وإعلان التضامن الدولي من المسلمين في دعم الحقوق المشروعة للشعب المسلم في فلسطين".