مجدداً على يد مجهولين.. مقتل لاجئ عراقي في مخيم الهول

تاريخ النشر: 01.03.2021 | 12:17 دمشق

 الحسكة ـ خاص

عثرت "قوى الأمن" التابعة لـ "الإدارة الذاتية"، صباح اليوم الإثنين، على جثة لاجئ عراقي، مقتولاً بعدة طلقات نارية في الصدر والرأس، على يد مجهولين في مخيم الهول شرقي الحسكة، الذي تديره "قوات سوريا الديمقراطية" (قسد).

وقال مصدر من المخيم، لموقع تلفزيون سوريا، إن قوى الأمن الخاصة بمخيم الهول، عثرت في القسم الأول من المخيم على جثة اللاجئ العراقي ونس كاظم حسين (23) عاماً مقتولاً داخل خيمته، وذلك بعد بلاغات تقدم بها أهالي المخيم.

وتابع أنه تم نقل الجثة من قبل الفرق الطبية الى مستشفى المخيم، ليتم الكشف عليها من قبل الطب الشرعي، بهدف معرفة تفاصيل الجريمة التي تعرض لها الضحية.

وعثرت "قسد" في القسم الأول مِن مخيم الهول، في الـ 20 من الشهر الفائت، على جثة اللاجئ العراقي ياسر أبو عمار (28) عاماً مقتولاً داخل خيمته برصاص مجهولين.

وتعرض اللاجئ العراقي صباح جاسم المحمد (55) عاماً، في ذات اليوم لـ محاولة اغتيال أيضاً عبر إطلاق مجهولين الرصاص عليه داخل خيمته، لكّنه نجا ونقل إلى مستشفى المخيم، حيث يتلقّى العلاج هناك.

وبداية شباط الفائت، عثرت القوى الأمنيّة في مخيم الهول على جثة نازحة سوريّة (27 )عاماً في القسم الأول مِن مخيم الهول، وقد قضت برصاص مجهولين، من دون تبنّي أي جهة مسؤوليتها عن الاغتيال، وسط اتهمات لـ تنظيم الدولة بأنّه يقف وراء هذه العمليات.

وتجاوز عدد القتلى في مخيم الهول منذ مطلع العام الجاري 30 شخصاً، بين رجال ونساء، من الجنسية السورية والعراقية، دون أن تتمكن "قسد" الحد من عمليات القتل هذه، أو تتخذ أي إجراءات عملية للكشف عن منفذي هذه العمليات.

اقرأ أيضاً: مجهولون يغتالون لاجئاً عراقياً في مخيم الهول

اقرأ أيضاً: ضحيتها سيدة.. جريمة قتل أخرى داخل مخيم "الهول"

ويضمّ مخيم الهول أكبر عدد من نساء وأطفال عناصر تنظيم الدولة الذين يصل عددهم إلى نحو 11 ألف شخص، ووفقاً لإدارة المخيم، يصل مجموع قاطنيه إلى أكثر من 65 ألف شخص، موزعين في 13 ألف خيمة، بينهم أكثر من 40 ألف طفل، كما أنّ قاطنيه يعانون ظروفاً إنسانية صعبة.