مجالس عفرين تؤكّد إلغاء الاحتفال بـ(نوروز) وسط استياء شعبي

تاريخ النشر: 20.03.2019 | 16:03 دمشق

تلفزيون سوريا - خاص

أكّدت المجالس المحلية في منطقة عفرين، اليوم الأربعاء، إلغاء الاحتفال بـ عيد "نيروز" (نوروز) في المنطقة (الحدودية مع تركيا) شمال غرب حلب، عازيةً ذلك لـ أسباب "أمنيّة".

وقال العضو في المجلس المحلي لمدينة عفرين (محمد شيخ رشيد) لـ موقع تلفزيون سوريا، إن العطلة التي كانت مقرّرة يوم غدٍ الخميس (21 آذار ) أٌلغيت، كما ألغي الاحتفال بعيد "نيروز"، وذلك لأسباب وصفها بـ"الأمنية"، دون ذكر مزيدٍ مِن التفاصيل.

كذلك، أكّد عضو آخر في مجلس عفرين المحلّي (فضّل عدم الكشفِ عن اسمه)، أن الاحتفال سيكون ممنوعاً في عفرين، عازياً ذلك إلى الوضع الأمني، والخوف مِن حصول تفجيرات "مباغتة" في مراكز تجمعات المحتفلين.

مِن جانبهم، رفض مسؤولون في الشرطة العسكرية والمدنية بمنطقة عفرين، التعليق على البيان المنفرد لـ"مجلس معبطلي المحلي" والأنباء التي تتحدث عن إلغاء العطلة الرسمية والاحتفال بعيدِ (نوروز)، يوم غدٍ الخميس.

هذا الأنباء التي باتت مؤكّدة بخصوص إلغاء الاحتفال بعيد (نوروز)، أثارت موجة استياء شعبي في المنطقة، فيما انتقد ناشطونَ أكراد ذلك القرار، متّهمين المجالسَ المحليةَ في عفرين، باستهدافِ "جزءٍ مِن الهويةِ الثقافيةِ لـ الكُرد".

وانتقد ناشطون مِن مكّونات سوريّة عدّة، إلغاء الاحتفال بعيد (نوروز)، معتبرين أن "التذرّع بوجود مخاوف أمنيّة لمنع الأكراد مِن الاحتفال غير منطقي أبداً"، خاصة أن "الثّوار بكلِ مكّوناتهم وأعراقهم أصبحوا يخرجون في مظاهرات بالمئات بشكل شبه يومي، والمظاهرات معرّضة للمخاوف ذاتها، فلماذا يمنعون احتفال الأكراد؟".

بدورها، أشارت مصادر محلية في عفرين، إلى أن "منع إقامة الاحتفالات بعيد (نوروز) مقتصر على الساحات العامة والشوارع"، وذلك طبقاً لِما حذّرت منه المجالس المحلية في بيانها الأول - قبل حذفه -، مطالبةً الأهالي في عفرين بـ"إشعال الشموع فوق أسطح المنازل والاكتفاء بذلك".

وتضاربت الأنباء قبل يومين حول الاحتفال بعيد (نوروز) في منطقة عفرين، حيث أصدرت المجالس المحلية في المنطقة بياناً مشتركاً تقول فيه إن (يوم 21 آذار) عطلة رسمية، قبل أن يصدر "محلي معبطلي" منفرداً بياناً مخالفاً لِما وردَ في البيان المشترك، ويؤكّد على عدم وجود عطلة رسمية، ومواصلة الدوام في جميع المؤسسات الرسمية.

وسبق أن اتهم ناشطون (أكراد) على مواقع التواصل الاجتماعي، الحكومة التركية بأنها "وراء سحب البيان المشترك للمجالس المحلية وإلغاء العطلة الرسمية، مِن أجل منع الأكراد في المنطقة مِن الاحتفال بـ عيدهم المقدّس".

يشار إلى أن عيد "نيروز" أو نوروز (حسب اللغة الكردية)، يعتبر عيداً قومياً لـ كل الأكراد في مختلف أنحاء العالم، يحتفلون به ليلة 20 من آذار مِن كل عام، الليلة التي يعتبرونها يوم خلاصهم مِن الملك الظالم على يد (كاوا الحداد)، لـ يأتي اليوم الذي يليه، (يوم 21) كـ يوم جديد أشرقت فيه الشمس، يٌطلقون عليه (نوروز).

مقالات مقترحة
حكومة الأسد تعتزم رفع أسعار الأدوية
كورونا.. أكثر من 450 إصابة جديدة بسوريا
الإصابات بكورونا تزداد في الرقة ومراكز الحجر ممتلئة