متفوقون سوريون في أربيل مصيرهم معلق في الجامعات

متفوقون سوريون في أربيل مصيرهم معلق في الجامعات

 

جين وعلي طالبان سوريان لاجئان في إقليم كوردستان العراق، تابعَا دراستَهما حتى استطاعا تحقيقَ معدلاتٍ عاليةٍ في مرحلةِ الثانويةِ العامة في مدارسِ إقليم كوردستان ليكونا نموذجاً للطالبِ المتفوق، لكن ما حصلَ معهما، أنّهُ تّمَ منعُهما بدايةَ الأمرِ من إكمالِ الدراسةِ إلا بالنظامِ الموازي، أي بدفعِ مبالغَ ماليةٍ كبيرةٍ في كلِّ سنةٍ دراسيةٍ لكلِّ من يحملُ جنسيةً أجنبيةً غيرَ العراقية.
إعداد: رودي إبراهيم

15 كانون الأول 2018