متظاهرون غاضبون يطردون وفد الحريري والمصطفى من مدينة "الباب"

تاريخ النشر: 17.07.2018 | 22:07 دمشق

آخر تحديث: 19.07.2018 | 06:37 دمشق

تلفزيون سوريا - متابعات

طرد متظاهرون غاضبون في مدينة الباب بريف حلب الشرقي اليوم الثلاثاء الوفد الذي ضم كلاً من نصر الحريري رئيس هيئة التفاوض العليا وعبد الرحمن مصطفى رئيس الائتلاف الوطني لقوى الثورة والمعارضة السورية والذي زار المدينة اليوم الثلاثاء.

وتظاهر عشرات الناشطين والمدنيين الغاضبين ضد زيارة الوفد الذي زار المدينة بدعوة من قيادة الفيلق الثاني في الجيش الوطني السوري الحر.

وخلال محاولات المتظاهرين منع سيارات الوفد من الدخول للمدينة أطلقت بعض عناصر الجيش الحر المرافق للوفد النار لتفريق المتظاهرين دون وقوع إصابات وذلك بعدما رشقوا سيارات الوفد بالحجارة.

 

 

وبعد أن منع المتظاهرون الوفد من حضور اللقاء الذي كان مزمعاً مع أهالي المدينة في مديرية التربية توجه الوفد إلى المجلس المحلي حيث التقى بكل من أعضاء المجلس وبعض القيادات والمسؤولين في المدينة من قضاة وقيادة الشرطة وقيادة قوات الكومندوس.

واعتصم المتظاهرون أمام المجلس المحلي بسبب استقباله للوفد مما اضطر الوفد للانسحاب والخروج من المدينة بعدما وصفوا نصر الحريري بالخائن، كما هتفوا ضد الوفد الذي اتهموه بأنه مسؤول عن تسليم معظم المناطق السورية للنظام من خلال المصالحات التي تم توقيعها مع روسيا.

 

 

يُذكر أنَّ نشطاء مدينة الباب قد وجهوا مساء أمس نداء عاجلاً لكل ثوار ريف حلب الشمالي للاعتصام والتظاهر ضد زيارة نصر الحريري الذي اتهموه بأنه أحد المروجين للحل القاضي ببقاء نظام المجرم بشار الأسد الكيماوي.

وكان من المفترض أن يقوم الوفد الذي زار المدينة بلقاء جماهيري لعرض آخر التطورات السياسية في ملف الثورة السورية وكذلك اللجنة الدستورية وتداعيات المرحلة الثورية الحالية، وذلك في مديرية تربية مدينة الباب.

مقالات مقترحة
أردوغان يعلن عودة الحياة لطبيعتها في تركيا تدريجيا بعد عيد الفطر
سوريا.. 11 حالة وفاة و188 إصابة جديدة بفيروس كورونا
العراق: فرض إغلاق شامل في بغداد لمواجهة تفشي فيروس كورونا