متظاهرون: "القامشلي تختنق بحرائق النفايات" (صور)

تاريخ النشر: 06.09.2020 | 11:20 دمشق

إسطنبول ـ خاص

تظاهر عشرات المواطنين في مدينة القامشلي ضد "الإدارة الذاتية" التابعة لـ "قوات سوريا الديمقراطية" (قسد) احتجاجاً على حرق القُمامة في مكب الشركة العامة للطرق "رودكو".

وقالت مصادر محلية من القامشلي، شمال شرقي الحسكة، لتلفزيون سوريا، إن ما يُطلق عليها "بلدية الشعب" التابعة لـ "الإدارة الذاتية" تقوم بجمع النفايات في مكبّ تابع لشركة الطرق (رودكو) الذي يبعد نحو 12 كم غربي المدينة، ثم تقوم بحرقها مسبّبة حالة تلوّث شديد يمتد من قرية "نافكر" قرب المكب وصولاً إلى القامشلي.

اقرأ أيضاً: قسد تفرض تدريس منهاجها في مدارس القامشلي

وأضافت المصادر أن السكان يشتكون على الدوام من دخان وروائح الحرائق الكريهة المنبعثة من المكبّ، إلا أن ارتفاع الحرارة في الأيام الأخيرة زاد من حدّة التلوّث ودفع السكان إلى التظاهر.

المتظاهرون بحسب المصادر شكّلوا سدّاً أمام شاحنات القمامة وقطعوا الطريق، ومنعوها من التوجّه نحو مكب القمامة لأكثر من 3 ساعات.

وحمل المتظاهرون لافتات كتب عليها عبارات تنتقد الإدارة ومسؤولي بلديتها في المدينة، جاء في بعضها "نريد رئيس بلدية يخدم البلد ولا يخنق البلد" و"الحسكة تختنق عطشاً والقامشلي تحتنق بحرائق النفايات" في إشارة إلى أزمة المياه التي تعيشها الحسكة وربطها بسياسات "الإدارة الذاتية" في القامشلي.

118882859_3631960973502991_134191951058946599_o.jpg
118940904_3631960876836334_1227252029192988405_o.jpg
118886007_3631961100169645_8817438015805996242_o.jpg
من مظاهرات القامشلي- (فيس بوك)

شارك في المظاهرة أطفال ونساء شكلوا الغالبية بين المتظاهرين، ولفتت المصادر إلى أنهم عبروا عن عدم تحمّلهم لهذا التلوّث لا سيما أنه يتزامن مع ظروف صحية واجتماعية سيئة تعيشها المدينة في ظل تفشّي جائحة كورونا المستجدة.