مبعوث بوتين يلتقي بشار الأسد في دمشق

تاريخ النشر: 29.07.2020 | 22:56 دمشق

 تلفزيون سوريا ـ وكالات

التقى المبعوث الخاص للرئيس الروسي إلى سوريا، ألكسندر لافرنتييف ببشار الأسد في دمشق، بعد يومين من قصف إسرائيلي على عدة مواقع عسكرية في سوريا.

وقالت وكالة أنباء نظام الأسد الرسمية (سانا)، اليوم الأربعاء، إن لافرنتييف بحث مع الأسد تطورات الأوضاع في سوريا، كما تناول اللقاء التحضيرات الجارية لعقد اجتماع "اللجنة الدستورية" في جنيف الشهر المقبل.

وأضافت "سانا" أن الجانبين أكدا بذل جهود للتوصل إلى حلول للمصاعب الناتجة من العقوبات، في إشارة إلى عقوبات قانون "قيصر" التي تفرضها الإدارة الأميركية على نظام الأسد.

وحضر اللقاء " رئيس مكتب الأمن الوطني" علي مملوك  ونائب وزير الخارجية الروسي سيرغي فيرشينين، وشخصيات أخرى من الطرفين.

ويتزامن هذا اللقاء مع حدثين بارزين يتعلقان بسوريا، الأول هو فرض الولايات المتحدة حزمة جديدة من العقوبات على النظام طالت هذه المرة نجل بشار الأسد.

والثاني، هو الغارات الإسرائيلية على مواقع لميليشيا حزب الله في سوريا، إضافة إلى التوتر الذي شهدته الحدود اللبنانية.

وقبل أسبوع، قُتل عنصر من "حزب الله" جراء قصف إسرائيلي على محيط مطار دمشق، أعقبه توتر عسكري على حدود لبنان الجنوبية، تزامن مع حديث لرئيس الوزارء الإسرائيلي، بنيامين نتنياهو، عن حادث أمني خطير في الحدود الشمالية.

ونقل المتحدث باسم الجيش الإسرائيلي، أفيخاي أدرعي، بيانًا عن رئيس الأركان، أفيف كوخافي، في 27 من تموز الجاري، أن الجيش الإسرائيلي فتح النيران باتجاه ثلاثة أو أربعة عناصر من "حزب الله"، دخلوا أمتارا معدودة إلى منطقة "سيادية إسرائيلية"، في منطقة جبل روس.

وأعلن الجيش الإسرائيلي، في 23 من تموز الجاري، إرسال تعزيزات عسكرية إلى الحدود الشمالية، وقالت "القناة 13 " الإسرائيلية، إن "جيش الدفاع الإسرائيلي قرر تعزيز الحدود مع لبنان"، بعد مقتل عنصر من ميليشيا "حزب الله".

وفي 17 من تموز الحالي، أجرى وزير الدفاع الروسي، سيرغي شويغو مكالمة هاتفية مع نظيره الإسرائيلي بيني غانتس تطرقا فيها إلى ملفات إقليمية وثنائية.

وأعلنت وزارة الدفاع الروسية في بيان لها، أن المحادثة الهاتفية تناولت "مسائل ملحة وأفق التعاون العسكري الثنائي والأوضاع في الشرق الأوسط".

من جانبه، ذكر غانتس على حسابه في "تويتر" أنه بحث مع شويغو "مواضيع استراتيجية تخص منطقة الشرق الأوسط واستقرارها".

تنفيذاً لاتفاق التسوية.. قوات الأسد تنشر نقاطها العسكرية في طفس
على غرار درعا البلد.. اتفاقيات "تسوية" مستمرة في الريف الغربي
مهدداً بالخيار العسكري.. النظام يطالب وجهاء مدينة طفس بتسليم مزيد من الأسلحة
منظمات إنسانية: القطاع الصحي شمال غربي سوريا يوشك على الانهيار بسبب تفشي كورونا
فايزر تنصح بتلقيح الأطفال بلقاحها المضاد لكورونا بجرعات مخفضة
كورونا.. 6 وفيات في الأسبوع الماضي بريف حماة والإصابات ترتفع بطرطوس