مبعوث بوتين: نبحث مع تركيا أزمة المياه في شمال شرقي سوريا

تاريخ النشر: 08.07.2021 | 21:05 دمشق

إسطنبول - متابعات

أعلن مبعوث الرئيس الروسي الخاص إلى سوريا ألكسندر لافرنتييف، عن مباحثات تجري بين موسكو وأنقرة لحل أزمة المياه القائمة في شمال شرقي سوريا.

وقال "لافرنتييف"، خلال مؤتمر صحفي عقده في ختام الجولة الـ 16 من مؤتمر أستانا، إن "هذه المسألة ملحة وحادة ولديها بعد إنساني، خاصة أنها تخص أيضاً نحو أربعة ملايين مدني في محافظة حلب، بالإضافة إلى سكان الحسكة الذين يعانون أيضاً من نقص في إمدادات الكهرباء".

وتابع: "هذه المسألة حساسة جداً لكونها مرتبطة بكثير من النواحي، ويصعب الحديث عن الاضطرابات في إمدادات المياه إلى الحسكة من دون التطرق إلى النقص في إمدادات الكهرباء من قبل قوات سوريا الديمقراطية (قسد) إلى محطة ضخ مياه علوك الخاضعة لسيطرة تركيا بريف بلدة رأس العين".

في الوقت نفسه، لفت لافرينتييف إلى انخفاض حاد خلال الأشهر الماضية في كميات مياه الفرات التي تصل إلى سوريا من تركيا، تحت المستوى المتفق عليه مسبقاً بين البلدين، أي 500 متر مكعب في ثانية.

وأشار إلى أن نتائج توقف ضخ المياه ستظهر في توقف عمل سدي تشرين والطبقة، محذّراً مما قد يجلبه ذلك من تداعيات محتملة على إمدادات الطاقة لمختلف مناطق البلاد.

وأضاف: "تطرقنا إلى هذه المسألة في محادثاتنا مع زملائنا الأتراك وهم يتابعونها ويفسرونها بالظروف الكارثية لا سيما داخل تركيا، وأكدوا لنا أن كميات مياه الفرات التي تصل سوريا من تركيا عادت حتى الوقت الحالي إلى الحد الأدنى المتفق عليه، وإذا حصل ذلك في الواقع فإنه يعني أن إمدادات الطاقة ستستأنف على النطاق الكامل في المستقبل القريب".

وتعاني عدة مناطق في شمال شرقي سوريا منذ أسابيع انقطاعاً مستمراً للتيار الكهرباء، وذلك بسبب انخفاض مياه نهر الفرات إلى أدنى مستوياته.

الدفاع الروسية: الأوضاع باتت مستقرة جنوبي سوريا بفضل الجنود الروس
نظام الأسد يعيد تمركز قواته في حاجز "الدوار" غربي درعا
درعا.. الخبز عبر "البطاقة الذكية" بداية الشهر المقبل
5 حالات وفاة و1178 إصابة جديدة بكورونا شمال غربي سوريا
كورونا.. 7 وفيات و179 إصابة جديدة في مناطق سيطرة النظام
"الإنقاذ الدولية" تطالب بوقف إطلاق النار شمال غربي سوريا لمواجهة فيروس "كورونا"