مبعوثة واشنطن تبحث مع الحريري المستجدات في سوريا

تاريخ النشر: 21.03.2021 | 15:01 دمشق

إسطنبول - متابعات

ناقش رئيس الائتلاف الوطني السوري، نصر الحريري، المبعوثة الأميركية بالإنابة لشؤون سوريا، إيمي كترونا، آخر المستجدات الميدانية والسياسية في البلاد، وذلك عبر اتصال هاتفي.

وبحسب موقع الائتلاف أن "الحريري" تلقى اتصالاً هاتفياً من "كترونا"، أمس السبت، وبحث معها المستجدات في سوريا مركزاً على الأحداث الميدانية الأخيرة.

وأضاف أن الحريري أطلعها على الجرائم المرتكبة من قبل النظام وروسيا بحق المدنيين والتي استهدفت العديد من القرى والبلدات في الشمال السوري.

وأوضح أن الطرفين بحثا تطورات العملية السياسية، ونتائج اللجنة الدستورية، بالإضافة إلى الأوضاع الإنسانية الصعبة في سوريا، فقد أكد الحريري ضرورة تجديد قرار إدخال المساعدات الإنسانية من المعابر الخارجة عن سيطرة النظام.

ولفت إلى أنه تم بحث الاستعدادات لعقد مؤتمر بروكسل القادم لدعم الشعب السوري، مشيراً إلى أن الحريري عبر عن تقديره للجهود التي تبذلها الولايات المتحدة الأميركية لـ "دعم قضية الشعب السوري في تحقيق الحرية والكرامة والديمقراطية".

وذكر أن الحريري أكد ضرورة الدفع بالعملية السياسية للتوصل إلى حل سياسي قائم على تطبيق القرارات الدولية وفي مقدمتها بيان جنيف والقراران رقم  2118 و 2254.

وأعلنت وزارة الخارجية الأميركية، في الـ 18 من الشهر الفائت، تعيين مساعدة وزير الخارجية لشؤون بلاد الشام في مكتب شؤون الشرق الأدنى، إيمي كترونا، ممثلاً خاصاً بالإنابة لشؤون سوريا.

وأكدت السفارة الأميركية في سوريا، عبر حسابها على "تويتر"، أن السيدة كترونا "خبرة واسعة في دعم الدبلوماسية الأميركية في المنطقة".

دعت كترونا في السابع من الشهر الجاري إلى مواصلة الضغط على نظام الأسد ومساءلته على انتهاكات حقوق الإنسان التي ارتكبها في السنوات الماضية.