ما هو تعليق النظام على تصريحات ترامب باغتيال بشار الأسد؟

16 أيلول 2020
إسطنبول - وكالات

وصفت وزارة الخارجية والمغتربين في حكومة النظام اليوم الأربعاء، تصريحات رئيس الولايات المتحدة الأميركية دونالد ترامب حول استهداف رأس النظام في سوريا بشار الأسد بـ "نظام قطّاع الطرق".

ونقلت وكالة أنباء النظام سانا عن وزارة الخارجية والمغتربين قولها إن "تصريحات رأس الإدارة الأميركية حول استهداف بشار الأسد تؤكد أن هذه الإدارة تمثل دولة مارقة وخارجة عن القانون وتنتهج نفس أساليب التنظيمات الإرهابية بالقتل والتصفيات".

وأضافت الوزارة أن تصريحات ترامب "تبين بوضوح المستوى الذي انحدر إليه التفكير والسلوك السياسي الأرعن للإدارة الأميركية ولا تدل إلا على نظام قطاع طرق يمتهنون الجريمة للوصول إلى مآربهم دون الأخذ بعين الاعتبار أي ضوابط أو قواعد قانونية أو إنسانية أو أخلاقية في سبيل تحقيق مصالحها في المنطقة".

وسبق أن قال الرئيس الأميركي دونالد ترامب، يوم أمس الثلاثاء، إنه كان يريد اغتيال رأس النظام بشار الأسد، لكن وزير الدفاع السابق جيمس ماتيس عارض ذلك.

وأضاف ترامب خلال مداخلته عبر الهاتف ضمن برنامج "فوكس آند فريندز"الذي يبث على قناة "فوكس نيوز"، أنه " كان يمكنه الإطاحة  بالأسد إلا أن وزير الدفاع السابق جيمس ماتيس لم يكن يرغب في ذلك"، مشيراً إلى أنه "لايعتبر بشار الأسد شخصاً جيداً، وكانت لديه الفرصة للإطاحة به".

وقصفت الولايات المتحدة الأميركية في الـ 14 من شهر نيسان عام 2018، ثلاث منشآت رئيسية للأسلحة الكيميائية التابعة للنظام في دمشق وحمص، رداً على قصف الأسد للمدنيين بالأسلحة الكيميائية في مدينة دوما، واستهدفت الغارات مركز الأبحاث العلمية في حي برزة بدمشق، ومنشأة تخزين الأسلحة الكيميائية غربي مدينة حمص الذي يعد المخزن الأساسي لغاز السارين الذي يستخدمه النظام بحسب البنتاغون، بالإضافة إلى منشأة تخزين معدات الأسلحة الكيميائية قرب مدينة حمص.

مقالات مقترحة
أزمة الوقود في سوريا.. دمشق مدينة أشباح لثلاثة أيام في الأسبوع
مدير مخابز النظام: مستلزمات إنتاج الخبز متوفرة.. وبكميات كبيرة
وزير كهرباء النظام: أبشروا بشتاء مريح.. نوعاً ما
مستشفى الأسد الجامعي يُخفض عدد الأسرّة المخصصة لمرضى كورونا
منظمة الصحة العالمية: 200 لقاح ضد كورونا تحت التجربة
ثلاث وفيات جديدة بكورونا في مناطق شمال شرقي سوريا