ما مضمون اجتماع الجنرال الروسي الجديد في درعا؟

تاريخ النشر: 07.01.2021 | 05:43 دمشق

درعا - خاص

بعد اجتماعه مع رئيس النظام، بشار الأسد، لبحث سبل حل القضايا المتعلقة بشأن الجنوب السوري، دعا الجنرال الروسي، الذي عينته موسكو حديثاً مسؤولاً عن هذا الملف، أندري فلاديميروفيتش كولوتوفكين، أعضاءَ اللجنة المركزية وخلية الأزمة في درعا، لاجتماع أقيم في الملعب البلدي بدرعا المدينة.

وحضر الاجتماع ممثلاً عن المنطقة الغربية كلٌ من خلدون الزعبي ومعاذ الزعبي، وعن منطقة درعا البلد العقيد أبو منذر الدهني والمحامي عدنان مسالمة، وعن ريف درعا كل من الشيخ فيصل أبازيد وأبو شريف محاميد، كما حضر الاجتماع أيضاً العقيد الطيار نسيم أبو عروة وأبو علي مهاجرين ممثلين عن "اللواء الثامن" التابع لـ "الفيلق الخامس، فضلاً عن ممثلين عن الفروع الأمنية في درعا.

وقال مصدر خاص لموقع "تلفزيون سوريا" إن الاجتماع تركّز على تهدئة الوضع الأمني في درعا، وتسيير دورات روسية في معظم قرى وبلدات درعا، ومتابعة قضايا ومشكلات أهالي درعا.

كما تم نقاش قضية معتقلي درعا، حيث أكد الجنرال الروسي أن عفواً عن رئيس النظام سيصدر خلال أقل من شهرين، وسيشمل نحو 75 % من معتقلي المحافظة، في حين تم تأجيل قضية المحكومين ميدانياً.

وحول موضوع التسويات التي حصلت مؤخراً، أكد الجنرال كولوتوفكين، أنه سيتم نشر أسماء جميع الذين أجروا تسوية مدنية على جميع الحواجز التابعة لقوات النظام ضمن قوائم، وسيتم الإعلان عنها على وسائل التواصل الاجتماعي.

ووفق المصدر، أكد العقيد أبو منذر الدهني على حل قضية الضباط والعناصر المنشقين مؤخراً، في حين قال الجنرال الروسي إنه ستتم تسوية أوضاعهم. دون الدخول بالتفاصيل.

وتحدث الجنرال كولوتوفكين عن جهود التهدئة الروسية في سوريا عامة والجنوب السوري خاصة، وعن الدوريات الروسية، وأعداد من تم إطلاق سراحهم من المعتقلين، وأعداد من أجروا تسويات مع نظام الأسد برعاية روسية.

كما تحدث عن تفكيك نقاط المراقبة التركية في الشمال السوري، وتسليمها للجانب الروسي، وعمل الأخير على فرض الأمن في هذه المناطق، مؤكداً على محاربة "تنظيم الدولة" في البادية السورية، معتبراً أنها الأولوية في الوقت الحالي، ويجب على جميع السوريين المساعدة في ذلك.

ورداً على سؤال من أحد الموجودين عن مستقبل الأوضاع في سوريا، أكد الجنرال الروسي أن الحل سيكون حسب المعطيات التي يفرضها الواقع على الأرض، مشيراً إلى أن الروس غير ملزمين بالقرارات الدولية، وخصوصاً قرار الأمم المتحدة رقم 2254، وغيره من مقررات "سوتشي" و"أستانا" و"جنيف".

ونقل المصدر عن أحد الحاضرين أن الاجتماع جاء من أجل تهدئة الوضع الأمني في درعا، واستطلاع آراء آهالي محافظة درعا وإيصالها للقيادة الروسية في قاعدة "حميميم" الروسية.

يشار إلى أن محافظة درعا تشهد فلتاناً أمنياً وعمليات قتل واغتيالات منذ سيطرة قوات النظام عليها في تموز عام 2018، طالت مقاتلين سابقين في الجيش السوري الحر ورؤساء مجالس محلية، في حين يتهم ناشطون أجهزة أمن النظام بهذه الاغتيالات.

 

 

اقرأ أيضاً: درعا.. النظام يعزز حواجزه وينفذ عمليات تفتيش للمنازل

مقالات مقترحة
موقع تلفزيون سوريا.. قصة نجاح لسلطة الصحافة في حقول من الألغام
"تلفزيون سوريا" يمضي لعامه الرابع بمؤسسة محترفة ومحتوى متميز
استطلاع آراء.. تلفزيون سوريا بعيون السوريين في الداخل
تركيا ترفع حظر استخدام المواصلات العامة عن فئات عمرية محددة
هل يدفع ازدياد الإصابات بكورونا النظام إلى إعلان إجراءات عزل؟
9 إصابات و23 حالة شفاء من فيروس كورونا شمال غربي سوريا