ما قصة المسن الذي تعرض للاعتداء أمام أحد أفران حلب؟

31 تشرين الأول 2020
إسطنبول ـ متابعات

اعتدى مجهول على رجل مسن خلال وقوفه على طابور الخبز أمام فرن محطة بغداد في  مدينة حلب، أمس الجمعة.

وتداول ناشطون على مواقع التواصل الاجتماعي صورة المسن البالغ من العمر 83 عاماً، وهو ينزف دما من رأسه، واتهم بعضهم "شبيحة الأسد" بالاعتداء على المسن. 

 

 

وبحسب صحيفة الوطن الموالية، فقد بينت الشهادات "أن شخصاً ضخم البنية اعتدى على الرجل المسن وأخذ الخبز من دون دور وغادر المكان بسيارته".

وقال ذكي أليكسان، ابن الرجل المسن لـ الصحيفة نقلا عن شهود عيان: إن "شخصاً ضخماً عمره نحو 55 عاماً ويرتدي زياً مدنياً دفع والدي الذي وقع أرضاً ليأخذ الخبز دون أن يأبه بالناس ويغادر المكان عبر سيارته المركونة في رأس الحارة دون أن يتمكن أحد من الحصول على نمرتها".

986b6729-1d82-48f5-9bd6-aa3984b84502.jpg

 

 

وأضاف ذكي "أحد جيراننا أسعف والدي، الذي ينزف الدم من رأسه، إلى مشفى سلوم الذي أخاط له الجرح قبل نقله إلى البيت".

وأردف "أريد معرفة من اعتدى على والدي ليس لأرفع دعوى عليه، لأن الله سيحاسبه، بل لأنها قضية رأي عام وهكذا بني آدم يجب ألا يتطاول على أحد".

 

اقرأ أيضا: أزمة الوقود والخبز.. كوميديا سوداء أمام الأفران وصراع لأجل كرسي

 

مقالات مقترحة
سوري من أصل فلسطيني بين المشاركين بتطوير لقاح كورونا في ألمانيا
جهود وخطط للحصول على 900 ألف لقاح كورونا لشمال غربي سوريا
"محافظ طرطوس" يصدر قرارات جديدة للحد من انتشار كورونا