ما سبقه حبر على ورق.. قرار بزيادة مخصصات مازوت التدفئة في سوريا

تاريخ النشر: 03.02.2021 | 11:35 دمشق

آخر تحديث: 03.02.2021 | 11:46 دمشق

إسطبول - متابعات

أعلن مجلس الوزراء في حكومة النظام زيادة مخصصات شهر شباط الجاري من مازوت التدفئة من 26 بالمئة إلى 35 بالمئة لضمان حصول أكبر عدد من العائلات على مخصصاتها.

وأكد "المجلس" في منشور على صفحته في فيس بوك وخلال جلسته الأسبوعية، استمرارَ توزيع مازوت التدفئة حتى نهاية الشهر السادس، ليتم في الشهر السابع بدءُ توزيع مخصصات العام المقبل بما يراعي احتياجات كل محافظة.

اقرأ أيضاً: انخفاض كميات توزيع المازوت بدمشق إلى النصف مقارنة بالعام الفائت

وناقش "المجلس" واقع توزيع مادة مازوت التدفئة من حيث الكميات المخطط توزيعها والموزعة فعلياً، وآلية تحسين عملية التوزيع، وأشار إلى ضرورة العمل على "زيادة الإنتاج المحلي وتعزيز إنتاج المصافي والتعاون مع الدول الصديقة لزيادة الكميات المتوفرة من المشتقات النفطية".

 

 

ووافق المجلس على تخصيص المؤسسة العامة للجيولوجيا بكامل مساحة الملاحة في منطقة جيرود، لاستخدامها في استخراج ومعالجة وتعبئة الملح الخام، ووافق أيضاً على استكمال تنفيذ أعمال الموقع العام في مشروع السكن الشبابي /المرحلة الثانية/ في اللاذقية.

اقرأ أيضاً: طرطوس.. المازوت لجرحى عناصر النظام بحسب نسبة الإصابة

وتعاني مناطق سيطرة النظام من نقص في المحروقات لاسيما مازوت التدفئة وأسطوانات الغاز التي تشتد مع حلول فصل الشتاء من كل عام، إلا أنه في العام الحالي اشتدت الأزمة ولم يتخذ النظام أي إجراء سوى تخفيض مخصصات العائلات من مازوت المحروقات.

ويشتكي الأهالي من عدم وفاء حكومة النظام بوعودها والتزاماتها في الحصول على مازوت التدفئة عبر البطاقة الذكية، في حين تسلّمت قرى في محافظات متفرقة، قسماً من مخصصاتها للمرة الأولى منذ بداية فصل الشتاء، وذلك بعد أن انتظروا في طوابير في البرد القارس لساعات طويلة.

وفي دمشق انخفضت عمليات توزيع المازوت اليومية إلى النصف مقارنة بالعام الفائت، وبلغت نسبة توزيع مازوت التدفئة في مدينة دمشق 18% فقط من مجمل الطلبات التي سجلت على المادة.

مقالات مقترحة
لبنان يعيد السماح للسوريين بدخول أراضيه لمراجعة مشفى أو سفارة
الهلال الأحمر القطري يراقب حملة لقاح كورونا شمال غربي سوريا |صور
كورونا.. 13 وفاة و243 إصابة في جميع مناطق سوريا