ما المواقع التي استهدفتها إسرائيل في محيط دمشق وجنوبي سوريا؟

تاريخ النشر: 04.02.2021 | 08:40 دمشق

آخر تحديث: 04.02.2021 | 09:18 دمشق

القنيطرة - خاص

كشف مصدر خاص لموقع تلفزيون سوريا، اليوم الخميس، عن الأهداف التي قصفها الجيش الإسرائيلي، مساء أمس الأربعاء، التابعة للنظام والميليشيات الإيرانية في محيط العاصمة دمشق وجنوبي سوريا.

واستهدفت الغارات محيط مطار دمشق الدولي، وريف القنيطرة الأوسط والجنوبي المتداخل مع ريف درعا، بالإضافة إلى بلدات الغوطة الغربية (الكسوة، العادلية، محيط جبال المانع، خان الشيح، أوتستراد السلام).

وأضاف أن المواقع التي استهدفها الطيران الإسرائيلي في المنطقة الجنوبية هي "تل الجابية، كودنه، تل أحمر، مثلث الموت، مطار دمشق، الفوج 165".

وانطلقت الهجمات الإسرائيلية من وسط وجنوب الجولان المحتل باتجاهين رئيسيين "غرب وشرق العاصمة" وتم الاستهداف بواسطة الطيران الحربي والصواريخ الثقيلة، وذلك من القواعد المنتشرة في "زعورة المحتلة، وبحيرة طبريا".

بدورها، قالت وكالة أنباء النظام "سانا" إن الدفاعات الجوية تصدت للقصف الإسرائيلي الذي استهدف بعض النقاط في المنطقة الجنوبية وأنها أسقطت معظم الصواريخ.

وأضافت أنه في تمام الساعة الـ 10.42 دقائق نفذت إسرائيل قصفاً جوياً من الجولان المحتل برشقات صواريخ (جو – أرض، وأرض – أرض) على أهداف في المنطقة الجنوبية، واقتصرت الخسائر على المادية فقط.

وشنت طائرات إسرائيلية، في السابع من الشهر الفائت، غارات جوية على مواقع تابعة للنظام جنوبي العاصمة دمشق.

اقرأ أيضا: غارات إسرائيلية على مقار قيادة لـ "فيلق القدس" الإيراني بسوريا

اقرأ أيضا: صور للأقمار الصناعية تظهر الأهداف التي قصفتها إسرائيل في سوريا

وقصفت "إسرائيل" بصواريخ موجهة في تمام الساعة الـ 12 وخمس دقائق، في تشرين الأول الفائت، عدة مواقع تابعة للميليشيات الإيرانية في ريف القنيطرة الشمالي.

ومنذ سنوات، تتعرض مناطق سيطرة النظام، من حين إلى آخر، لقصف إسرائيلي يستهدف مواقع لقواته وقواعد عسكرية تابعة لإيران وميليشياتها، حيث تقول إسرائيل إنها تريد منع التموضع العسكري الإيراني جنوبي سوريا.

وكانت وزارة الحرب الإسرائيلية قد أعلنت في 13 من حزيران الماضي أن الغارات التي نفّذتها على سوريا خلال العامين الماضيين دمّرت نحو ثلث أنظمة الدفاع الجوي التابعة لقوات النظام.