ما التهم التي أسقطتها محكمة الاحتلال الإسرائيلي عن عهد التميمي؟

تاريخ النشر: 23.03.2018 | 12:03 دمشق

آخر تحديث: 25.04.2018 | 11:36 دمشق

تلفزيون سوريا-وكالات

أصدرت محكمة عسكرية إسرائيلية حكما بسجن الطفلة الفلسطينية عهد التميمي ثمانية أشهر وثلاث سنوات مع وقف التنفيذ، بتهمة "إعاقة عمل جندي إسرائيلي ومهاجمته"، وذلك بعد صفقة توصلت إليها النيابة العسكرية في إسرائيل مع محامي الدفاع عنها، ألغت فيها تهما كانت وجهتها المحكمة لها.

وقالت مجدلينا مغربي، مساعدة مدير المنظمة في الشرق الأوسط وشمال إفريقيا، في بيان، إنّ "عهدالتميمي مجرد طفلة، ولا شيء يبرر الاستمرار بحبسها، ويجب الإفراج الفوري عنها".

وأكدت مغربي أن إسرائيل أغفلت مسؤولياتها المنبثقة عن القانون الدولي ولا تأخذ بعين الاعتبار حقوق الأطفال الفلسطينيين بعد حكم السجن بحق التميمي، مشيرة إلى أن إسرائيل لاتملك نية التخلي عن سياسات التمييز.

وقضت المحكمة الإسرائيلية أيضا بسجن والدتها ناريمان التميمي لمدة 8 أشهر ودفع غرامة مالية قدرها 6 آلاف شيقل (نحو ألف و700 دولار)، للتهمة نفسها التي وجهتها المحكمة لابنتها.

وقالت وسائل إعلام إسرائيلية إن محامي الدفاع عن التميمي توصل إلى صفقة مع النيابة العسكرية الإسرائيلية خلال الجلسة التي عقدت في محكمة عوفر غرب رام الله، تقضي بسجن التميمي ثمانية شهور، بعد إسقاط لائحة التهم الجديدة تهمة "التحريض والدعوة لتنفيذ عمليات ضد إسرائيل"، إلا أنها تضمنت اعتراف التميمي بإعاقة عمل جندي ومهاجمته

واعتقلت قوات الإحتلال الاسرائيلي التميمي ووالدتها، في 19 من كانون الأول 2017، بعد طردها  جنديين إسرائيليين من ساحة بيتها في قرية النبي صالح، ولاقى الفيديو انتشارا واسعا وتأييدا لما قامت به التميمي على شبكات التواصل الإجتماعي.

ووصفت التميمي 17عاما، عملية محاكمتها بغير العادلة قائلة"لاعدالة في ظل الاحتلال"، ولاقت التميمي دعما وتعاطفا عربيا و دوليا  رغم إثارة قضيتها لجدل واسع. 

 

كلمات مفتاحية
مقالات مقترحة
أردوغان يعلن عودة الحياة لطبيعتها في تركيا تدريجيا بعد عيد الفطر
سوريا.. 11 حالة وفاة و188 إصابة جديدة بفيروس كورونا
العراق: فرض إغلاق شامل في بغداد لمواجهة تفشي فيروس كورونا