ما أسباب ارتفاع معدل الإجهاض والولادات المشوهة في الرقة؟

تاريخ النشر: 04.01.2021 | 16:07 دمشق

الرقة - خاص

تشهد محافظة الرقة ارتفاعاً ملحوظاً في معدل الإجهاض والولادات المشوهة خَلْقياً، بسبب انتشار جرثومة الحمل عند الحوامل، وندرة الأدوية المضادة لهذه الجرثومة.

وقالت طبيب متخصص في الأمراض النسائية في مدينة الرقة لتلفزيون سوريا إن "الأزمة الطبية التي تعاني منها الحوامل خلال الأشهر الأخيرة، تتمثل بعمليات إجهاض متكررة لدى البعض وتشوهات خَلْقية لدى البعض الآخر، بسبب انتشار جرثومة الحمل وغياب الأدوية المضادة لها لا سيما في ظل ارتفاع أسعارها ".

وأوضح المتخصص أن "7 حالات إجهاض قد تمت على يده خلال الأسبوع الماضي بسبب جرثومة الحمل رغم المحاولات لمكافحتها، إلا أن تناول الأدوية المضادة يعتبر ضرورياً جداً لتثبيت الحمل لدى المرأة المصابة، ولا بدائل لذلك".

وأكد أن "الجرثومة تنتقل من الأم إلى الجنين مع الدم، مما يرفع معدلات الإجهاض في الشهر الأول والثاني من الحمل وفي حال عدم حدوث إجهاض، يولد الطفل مصاباً باستسقاء في الرأس أو التكلس في الدماغ".

بدورها قالت الصيدلانية "رنا الجميلي" لتلفزيون سوريا إن "المضادات لجرثومة الحمل تتوفر بندرة لأن مصدرها مناطق النظام التي أغلقت عدداً من معامل الأدوية في ظل أزمة انهيار الليرة السورية، ويوجد في الأسواق حالياً وإن كان بشكل نادر، نوعان من المضادات لجرثومة الحمل أحدهما وطني بسعر 7000 ل س و الآخر فرنسي بسعر 15000 ل س الأمر الذي يعد مشكلة كبيرة لدى عشرات العوائل".

وتشتكي "عبلة إسماعيل الخلف" – 25 عاماً في حديثها لتلفزيون سوريا، من انعدام الأدوية المضادة لجرثومة الحمل وقالت " كنت حاملاً في الشهر الأول وبعد إجراء فحوصات دورية أبلغتني الطبيبة أنه من الضروري تناول المضادات كي يثبت الحمل ولا يحدث إجهاض أو ضرر للجنين، ولكن لم أجد الأدوية المطلوبة".

اقرأ أيضاً: مدينة تبدأ من الصفر: 70% حجم التدمير في مدينة الرقة

وأضافت "قمنا بالتوصية على الأدوية من مدينة حمص إلا أن تأخرها لمدة 4 أيام تسبب بإجهاض الجنين وفقدانه".

أما "حسام عبد الله" من أهالي حي المشلب في الرقة فقال "رزقت بطفل ذكر يعاني من استسقاء في الدماغ وعندما راجعنا الأطباء المختصين طلبوا وضعه في الحاضنة لمدة أسبوع، وخلال الفحص سألنا الطبيب ... هل كانت زوجتك تتناول أدوية مضادة لجرثومة الحمل؟ فأخبرته أنها تناولت الدواء أسبوعين أو ثلاثة فقط لعدم قدرتنا على شرائه في ظل أزمة العمل التي تضرب المنطقة..  فأكد لي أن عدم تناول المضادات هو السبب في الاستسقاء الذي يعاني منه دماغ طفلي.. وأبلغني أن طفلي قد يعاني من مضاعفات مرضية مستقبلاً وعلينا الانتباه.. "

اقرأ أيضاً: مرضى مشفى صلخد يشتكون من فقدان أدوية أمراض الدم والسكري

ويطالب الأهالي المنظمات الدولية والجهات الصحية المسؤولة بضرورة تأمين الأدوية الضرورية للأهالي بأسعار معقولة حمايةً للمدنيين من أزمات حيوية قد تؤثر في المجتمع مستقبلاً كما يحدث للحوامل في الوقت الحالي.

ويرجع أصحاب مستودعات الأدوية في الرقة السبب في فقدان بعض الأصناف الدوائية إلى غلاء سعرها وارتفاع تكاليف الشحن وتوقف العديد من شركات الأدوية عن العمل.

كلمات مفتاحية
مقالات مقترحة
منظمة الصحة: أقل من 10 بالمئة من البشر لديهم أجسام مضادة لكورونا
بسبب كورونا.. ملك الأردن يقبل استقالة وزيري الداخلية والعدل
من جرعة واحدة.. أميركا تصرح باستخدام لقاح "جونسون آند جونسون"