ماكينزي: هناك قلق على مستقبل قاطني مخيم الهول

تاريخ النشر: 27.04.2021 | 23:58 دمشق

إسطنبول - متابعات

أعرب قائد القيادة المركزية الأميركية، كينيث ماكنزي، عن قلقه على مستقبل اللاجئين والنازحين في مخيم "الهول" شمال شرقي سوريا، حيث يستقبل هذا المخيم الآلاف من زوجات وأبناء المتورطين مع تنظيم "الدولة" من الأجانب، إضافة إلى نازحين سوريين ولاجئين عراقيين.

كينزي قال، اليوم الثلاثاء، في ندوة عبر الإنترنت، حول "أولويات الاستراتيجية الأميركية في منطقة الشرق الأوسط وما تواجهه من عقبات"، إنه لا يمكن الحديث عن حلول لمشكلة مخيم "الهول" في سوريا، دون "اعتماد مقاربة دولية".

ويضم مخيم "الهول" أكثر من 60 ألف نازح ولاجئ، وذلك بحسب مكتب اللاجئين في "الإدارة الذاتية" شمال شرقي سوريا، بينهم 31 ألف عراقي، و20 ألف سوري، والباقي من جنسيات أجنبية مختلفة.

وتزداد عمليات الاغتيال بحق قاطني المخيم في ظل الانفلات الأمني الذي يشهده، وعجز "قوات سوريا الديمقراطية" (قسد) عن ضبط الوضع رغم دعم التحالف الدولي لها، حيث تجاوزت الاغتيالات منذ مطلع العام الجاري نحو 50 حالة.