ماكرون يؤكد استخدام النظام للأسلحة الكيماوية في هجوم دوما

تاريخ النشر: 12.04.2018 | 15:04 دمشق

آخر تحديث: 26.04.2018 | 13:31 دمشق

تلفزيون سوريا- وكالات

قال الرئيس الفرنسي إيمانويل ماكرون اليوم الخميس، إن فرنسا لديها دليل على استخدام قوات نظام الأسد الأسلحة الكيماوية أو على الأقل غاز الكلور في هجومها على مدينة دوما السبت الماضي، والذي أدى لوقوع عشرات الضحايا من المدنيين.

وأضاف ماكرون في تصريح لوسائل إعلام فرنسية إنه سيتخذ القرار بشأن توجيه ضربة عسكرية لمواقع قوات النظام فور الانتهاء من جمع كل المعلومات الضرورية، وفي الوقت المناسب.

وشدد الرئيس الفرنسي على عدم سماح بلاده بأي تصعيد في المنطقة، وتابع "لن نترك الأنظمة التي تعتقد أنه يمكنها فعل أي شيء ".
 

مباحثات مع ميركل

وأعلن مكتب المستشارة الألمانية أنجيلا ميركل في وقت سابق اليوم أنها ناقشت مع الرئيس الفرنسي إيمانويل ماكرون الهجوم الكيماوي على مدينة دوما في الغوطة الشرقية.

وقال المتحدث باسم الحكومة الألمانية شتيفان زايبرت إن الزعيمين "ناقشا التطورات الحالية في سوريا، وخاصة القلق المشترك من الاستخدام الأخير للغاز السام هناك، وخطر تآكل النظام الدولي لحظر الأسلحة الكيماوية". وتابعت "ميركل وماكرون سيواصلان مناقشة هذه الأمور عن قرب، مع بعضهما البعض وكذلك مع الحلفاء".

وهدد الولايات المتحدة بتنفيذ ضربة عسكرية ضد نظام الأسد بعد تنفيذ قواته هجوم بالسلاح الكيماوي مطلع الأسبوع الجاري أسفر عن مقتل عشرات المدنيين وإصابة مئات آخرين.

مقالات مقترحة
إغلاق كورونا يكبّد تجارة التجزئة في ألمانيا خسائر كبيرة
الصحة السعودية: لقاح "كورونا" شرط رئيسي لأداء فريضة الحج
من كورونا إلى ترامب.. 329 مرشحاً لجائزة "نوبل للسلام" للعام 2021