ماذا يخفي "الهدوء" في إدلب.. وما مصير الأرض والبشر؟

ماذا يخفي "الهدوء" في إدلب.. وما مصير الأرض والبشر؟

 

مع تلبدِ السَماءِ بالغيوم بَدلاً من الطائرات يتكشف حجمُ الكارثةِ التي ضربت ريفَي إدلبَ الجنوبي والشرقي على أيدي الأسدِ وروسيا على مدار أسبوعٍ خلَّفَ خسائرَ قد يكون إحصاؤها غيرَ ممكنٍ، نتيجةَ كِبَرها .. لا يوجد مصدرٌ رسميٌ أَعلَنَ عن وجود سببِ غيابِ الطيرانِ وتوقفِ العملياتِ العسكرية إلا ما قالته الرئاسةُ التركية أمسِ حولَ مَساعٍ لهدنةٍ بالتفاهم مع روسيا.. الهدنةُ إنْ حَصلَتْ ما تتضمنُ من شروطِ، وما سيتلوها من اتفاقات

25 كانون الأول 2019