ماذا استهدفت الغارات الإسرائيلية على ريف حلب؟

تاريخ النشر: 14.09.2020 | 10:41 دمشق

إسطنبول ـ متابعات

نشر موقع (Imagesat) عبر صفحته على تويتر، أمس الأحد، صورا عبر الأقمار الصناعية للأهداف التابعة للنظام التي قصفتها إسرائيل في منطقة السفيرة بمدينة حلب يوم الجمعة الماضي.

وكشفت الصور الملتقطة عبر الأقمار الصناعية، أن الغارات الإسرائيلية استهدفت مصنعاً لإنتاج الصواريخ في منطقة السفيرة جنوب شرقي حلب والتي أدت إلى تدمير المبنى بالكامل.

وبحسب الموقع، نفذت إسرائيل قصفها على مبنيين في منطقة السفيرة لإنتاج الصواريخ، "بهدف إضعاف إنتاج الصواريخ في سوريا لصالح (حزب الله)".

وأشار الموقع، إلى أن هناك "دورا ملموسا لإنتاج الصواريخ في مصنع السفيرة"، مرجحاً أن "المبنى الذي تم تدميره كان يحتوي على مواد متفجرة".

EhzxfA2WsAAeaBG.jpg
مصانع الصواريخ التابعة للنظام التي استهدفتها إسرائيل في منطقة السفيرة شرقي حلب

 

وقالت وكالة أنباء النظام (سانا)، إنه في الساعة الواحدة والنصف من صباح، يوم الجمعة، قصفت الطائرات الإسرائيلية محيط مدينة حلب، دون ذكرها للخسائر البشرية والمادية الناجمة عن الهجوم.

EhzxqU_WkAAi-6H.jpg
صور تظهر مصانع الصواريخ قبل وبعد الاستهداف

واستهدفت غارات إسرائيلية في الثاني من الشهر الحالي مطار التيفور (مطار التياس) في ريف حمص الشرقي، وذلك بعد يومين من استهدافها مواقع للنظام وإيران في الجنوب السوري، واعترف النظام بمقتل عنصرين وإصابة 7 آخرين ووقوع أضرار مادية، جراء الغارات الإسرائيلية التي استهدفت مواقع له وللميليشيات الإيرانية في درعا ومحيط العاصمة دمشق.

وتتعرض مواقع الميليشيات الإيرانية وأخرى تابعة لقوات النظام، في مختلف المناطق السورية، لغارات إسرائيلية دورية متكررة، زادت بشكل ملحوظ خلال العامين الماضيين.

وكانت وزارة الحرب الإسرائيلية قد أعلنت في 13 من حزيران الماضي أن الغارات التي نفّذتها على سوريا خلال العامين الماضيين دمّرت نحو ثلث أنظمة الدفاع الجوي التابعة لقوات النظام.

اقرأ أيضاً: صور للأقمار الصناعية تظهر الأهداف التي قصفتها إسرائيل في سوريا