"مات بسيلفي" طريقة جديدة للموت تلاحق الشباب

تاريخ النشر: 08.10.2018 | 19:10 دمشق

تلفزيون سوريا-متابعات

كشفت دراسة جديدة أن 259 شخصا لقوا حتفهم خلال محاولتهم التقاط صورة"سيلفي"، والتي غالبا ما يتم التقاطها بواسطة الهواتف النقالة، وتتراوح أعمار ضحايا "السيلفي" بين 22 و23 عاما. 

الدراسة نشرتها دورية الطب العائلي والعناية الأولية، وتفيد بأن الوفاة بسبب"السيلفي" ازدادت بشكل طردي منذ العام 2011، إذ وثقت موت ثلاثة أشخاص عام 2011، و2 في 2013، و13 في 2014، و50 في 2015، و98 في 2016، و93 في 2017.

وأضافت أن72% من الضحايا كانوا ذكورا، معتمدة في بحثها على كلمات مفتاحية في شبكة الإنترنت مثل "مات بسيلفي" أو "حادث سيلفي"، إضافة لبيانات الصحافة العالمية.".

وصنفت الدراسة الدول الأكثر تأثرا بظاهرة" السيلفي"، وجاءت في المقدمة الهند تلتها روسيا والولايات المتحدة الأميركية وباكستان، وذلك حسب ما أورده موقع "20 مينوت" الإخباري الفرنسي.

واعتاد كثيرون من محبي التقاط"السيلفي" أخذ الصورة في أماكن خطرة أوغريبة، وهو ما حذرت منه الدراسة التي أوصت بتجنب المناطق الخطيرة في البحار والمنحدرات والمباني الشاهقة وقرب محطات القطارات و"الميترو".

وترى الدراسة أن فكرة السيلفي ليست خطرا بحد ذاتها، لكن سلوك الإنسان المرافق لها ورغباته بالتقاط صور مميزة قد يحولها إلى خطر مميت.

مقالات مقترحة
وزير الصحة التركي: الحظر سيبقى في بعض الولايات بسبب كورونا
النظام يحصل على لقاح كورونا من "دولة صديقة"
بفيروس كورونا.. وفاة بهجت سليمان السفير السابق للنظام في الأردن