مئات السوريين ضحايا للتعذيب في سجون النظام العام الماضي

تاريخ النشر: 02.01.2019 | 11:01 دمشق

آخر تحديث: 26.01.2019 | 23:23 دمشق

تلفزيون سوريا - الشبكة السورية لحقوق الإنسان

وثقت الشبكة السورية لحقوق الإنسان مقتل ما لا يقل عن 976 شخصاً تحت التعذيب في سوريا خلال العام الماضي 2018 معظمهم قضوا في معتقلات النظام، بينهم 12 شخصا في كانون الأول.

وأشارت الشبكة في تقرير لها اليوم، إلى استمرار نهج التَّعذيب في سوريا بشكل نمطي آلي وعلى نحوٍ غاية في الوحشية والساديَّة، وقد حمل في كثير من الأحيان صبغةً طائفية وعنصرية، ولا سيما في مراكز الاحتجاز التابعة لقوات النظام، الذي كان ولا يزال المرتكبَ الأبرز والرئيسي لجريمة التعذيب.

التَقرير وثق 976 حالة وفاة تحت التعذيب على يد الأطراف الرئيسة الفاعلة في سوريا عام 2018، كان 951 منها على يد قوات النظام بينهم 11 طفلاً، وسيدتان.

في حين قضَت سيدة واحدة بسبب التعذيب على يد تنظيم الدولة، وقتل 9 أشخاص تحت التَّعذيب بينهم طفل على يد فصائل معارضة.

من جهة أخرى وثق التقرير مقتل 10 أشخاص تحت التعذيب على يد قوات الإدارة الذاتية، و5 آخرين على يد جهات أخرى. 

محافظة ريف دمشق سجَّلت الإحصائية الأعلى من حيث حصيلة الضحايا، حيث بلغت 271 شخصاً، وتوزعت حصيلة بقية الضحايا على المحافظات على النحو الآتي:

163 في حمص، 134 في الحسكة، 131 في حماة، 101 في درعا، 47 في دمشق، 38 في إدلب، 29 في دير الزور، 25 في اللاذقية، 24 في حلب، 9 في الرقة، 4 في السويداء.

وبحسب التقرير، ارتكبت الأطراف الأخرى جريمة التعذيب وإن كان بشكل أقلَّ من النِّظام، و رصدت الشبكة تزايداً ملحوظاً منذ عام 2015 في وتيرة سقوط الضحايا تحت التعذيب على يد الأطراف الأخرى بشكل خاص تنظيم الدولة وقوات الإدارة الذاتية، بينما ارتفعت على أيدي فصائل المعارضة أواخر العام 2016.

مقالات مقترحة
النظام يستعد لإطلاق منصة إلكترونية للتسجيل على لقاح كورونا
رغم تفشي الوباء.. نظام الأسد يعيد فتح الدوائر الحكومية
حكومة النظام: انتشار كورونا في سوريا يتصاعد والوضع أكثر من خطير