مئات الجنود الأميركيين والأوروبيين لإنشاء المنطقة الآمنة