مؤشرات على انحسار الموجة الثانية من كورونا في مدينة سلمية

تاريخ النشر: 31.12.2020 | 21:11 دمشق

إسطنبول ـ متابعات

قال ناصح عيسي رئيس المشفى الوطني في مدينة سلمية بريف حماة: إن المؤشرات تدل على تجاوز الموجة الثانية من وباء كورونا.

وأشار إلى أن 91  إصابة بفيروس كورونا شفيت خلال الشهر الجاري بحسب صحيفة الوطن الموالية.

وأوضح "عيسي" أن الخط البياني لانتشار كورونا يفيد بتجاوز الموجة الأولى، وبدء انخفاض الخط وانحسار الموجة الثانية منذ بداية الأسبوع .

اقرأ أيضا: 69 إصابة جديدة بكورونا شمال شرقي سوريا

وأضاف أن معدلات القبول والحجر  في قسم العزل انخفصت، بنسبة 65 في المئة ما يدل على بداية انحسار الموجة الثانية .

وشدد "عيسي" على ضرورة الالتزام بإجراءات الوقاية وخاصة ارتداء الكمامة والتباعد المكاني والابتعاد عن الأماكن المغلقة وغسل اليدين وتعقيمها.

اقرأ أيضا: أعداد وفيات "كورونا" ترتفع إلى 704 حالات في مناطق سيطرة النظام

وتشهد مناطق النظام تصاعداً مطرداً في أعداد الإصابات، خاصة في دمشق وريفها، وسط عجز تام للقطاع الصحي وإخفاق المؤسسات الطبية بالسيطرة أو الحد من انتشار الإصابات، فضلاً عن افتقار المشافي العامة إلى الفحوص والمسحات الخاصة بكشف الإصابات.

يشار إلى أنّ نظام الأسد أعلن عن تسجيل أول إصابة بفيروس كورونا في مناطق سيطرته، يوم 22 آذار الماضي، كما أعلن عن تسجيل أول حالة وفاة، يوم الـ 29 مِن الشهر ذاته.

انخفاض طفيف في أعداد الإصابات بكورونا شمال غربي سوريا

وأعلن "مجلس مدينة السلمية" التابع لحكومة النظام، في 19 من الشهر الجاري، ضرورة التقيد بالإجراءات الاحترازية، التي أقرها الفريق الحكومي المعني بملف كورونا، في المنشآت السياحية والمطاعم ومحال الحلويات والمقاهي، وذلك تحت طائلة الإغلاق.

وكانت مصادر خاصة قالت لموقع تلفزيون سوريا في الـ 14 من كانون الأول الجاري إن: "مستشفيات المدينة امتلأت عن بكرة أبيها خلال الأيام القليلة الماضية بعشرات المصابين بفيروس كورونا، كما أعلن عن خمس وفيات بحسب مصادر طبية من داخل مشفى سلمية الوطني".

 

مقالات مقترحة
إصابتان و79 حالة شفاء من فيروس كورونا شمال غربي سوريا
كورونا.. 5 وفيات و61 إصابة جديدة معظمها في دمشق وطرطوس واللاذقية
روسيا تنفي علاقتها بنشر معلومات مضللة حول لقاحات كورونا الغربية