مؤسسة المطاحن توزع طحيناً على مخابز درعا يحوي حشرات

تاريخ النشر: 05.03.2021 | 16:03 دمشق

آخر تحديث: 05.03.2021 | 17:00 دمشق

درعا - خاص

سلّمت المؤسسة العامة للمطاحن التابعة لحكومة النظام إلى المخابز في مدينة درعا مادة الطحين ذات مواصفات رديئة، حيث لاحظ عمال المخابز وجود حشرات في الطحين.

وبيّنت مصادر خاصة لموقع تلفزيون سوريا، اليوم الجمعة، أنه في الوقت الذي تعلن فيه مديريات التموين في درعا عن ضبط كميات من الطحين المعد لصناعة الخبز وإغلاق عدد من المخابز، بسبب تجاوزات تتعلق في السعر، والكمية، والوزن، توزع المطاحن على الأفران طحيناً غير صالح للاستهلاك البشري.

 

8f97e051-87da-46f7-aa5c-3b0de67fb542.jpg

 

وأوضح أحد عمال المخابز في المدينة، أن المخبز وبعد أن تسلم مادة الطحين من المؤسسة العامة للمطاحن، لاحظ أن حشرات "السوس" تتغلغل في الطحين، الأمر الذي دفع مدير الوردية أن يطلب من العمال "نخل" الطحين لإزالة الحشرات.

 وتابعت أن هذه ليست المرة الأولى التي تُسلم فيها المؤسسة طحيناً سيئاً للأفران.

وأشارت إلى أن قرى ريف درعا الشرقي تعاني من حرمان بعض المخابز من مادة الطحين، وعجز بعضها الآخر عن تلبية احتياجات الأهالي من مادة الخبز.

 

a21f93d7-2d06-4b6c-a5ea-c3dcb180dd7e.jpg

 

وشهدت بلدة "السهوة" في ريف درعا الشرقي انقطاع الخبز لمدة 3 أيام الأسبوع الماضي، الأمر الذي أجبر الأهالي إلى قطع مسافات بعيدة للحصول على الخبز وبأسعار مرتفعة من القرى المجاورة، ويعاني الأهالي من رداءة رغيف الخبز.

وتعاني محافظة درعا بين الحين والآخر من انقطاع مادة الخبز، بسبب عدم توزيع المؤسسة العامة للمطاحن الطحين على الأفران، الأمر الذي يدفع الأهالي للبحث عن الخبز في القرى والبلدات المجاورة.

اقرأ ايضاً: أزمة الخبز مستمرة بدرعا ودعوات لعدم بيع محصول القمح لنظام الأسد

 اقرأ ايضاً:  الخبز يغيب عن درعا لليوم السادس على التوالي

ويُجبر الأهالي في بعض الأوقات لشراء الخبز السياحي، الذي تبلغ سعر الربطة منه أكثر من ألف ليرة سورية في ظل الضائقة المادية التي تمر بالمواطنين.

الجدير بالذكر أن درعا تحوي على أكثر من 110 أفران مرخصين لدى المحافظة وفرع المخابز، ولكن ملكيتها خاصة، في حين تمتلك حكومة النظام نحو 6 أفران يتم دعمها بالطحين والمحروقات باستمرار.