مؤسسة الأعلاف السورية تحدد سعر شراء الشعير من المزارعين

تاريخ النشر: 30.05.2021 | 11:12 دمشق

إسطنبول - متابعات

أعلن مدير عام مؤسسة الأعلاف التابعة لحكومة نظام الأسد عبد الكريم شباط، أنه تم تحديد سعر شراء كيلو غرام الشعير من المزارعين بـ 800 ليرة سورية، مضيفا أن السعر المحدد يتجاوز أربعة أضعاف سعره عن العام الفائت وذلك بسبب انخفاض قيمة الليرة السورية مقابل الدولار الأميركي.

وأضاف وفق صحيفة "الوطن" الموالية اليوم الأحد أن دراسة التكاليف الحقيقية لمحصول الشعير  التي وصلتهم من دائرة الأسعار هي 546 ليرة سورية.

وتابع أنه يضاف إلى سعر الشعير إعطاء المزارع ثمن الأكياس التي سيملؤها به، مشيرا إلى أن ثمن المحصول سوف يُسلم للمزارع خلال 48 ساعة من تاريخ الاستلام.

وقال إن المؤسسة افتتحت عدة مراكز في مناطق سيطرة النظام لاستلام المحاصيل اعتبارا من اليوم، لافتا أنهم مستعدون لاستلام جميع الكميات الموجودة عند المزارعين.

وفي ذات السياق، أكد شباط أن مؤسسة الأعلاف تسلمت 25 ألف طن من الذرة العلفية من روسيا، كدفعة أولى من أصل 90 ألف طن كان النظام تعاقد على شرائها من روسيا.

وكان وزير الزراعة في حكومة الأسد، محمد حسان قطنا، قال في الـ 10 من الشهر الجاري، إن الجفاف الحاد وارتفاع درجات الحرارة ستقلص إنتاج القمح والشعير في سوريا إلى مستوى قياسي.

وأضاف أن إجمالي المساحة المزروعة بلغت مليونا و500 ألف هكتار من القمح، ومليونا و400 ألف هكتار من الشعير، ولكنها تعرضت لظروف الجفاف والتغيرات المناخية، بسبب ارتفاع درجات الحرارة لأكثر من 7 درجات وانخفاض مستوى المياه.