"مؤرّخة" تركية: أمراض الحصبة والجدري واليد والقدم بسبب السوريين

"مؤرّخة" تركية: أمراض الحصبة والجدري واليد والقدم بسبب السوريين

حصبة

تاريخ النشر: 09.07.2022 | 22:33 دمشق

إسطنبول - متابعات

نشرت سيدة تركية سلسلة تغريدات عبر حسابها على تويتر، زعمت فيها أن مستوى أمراض الحصبة والجدري وآفات اليد والقدم "آخذة في الازدياد بسبب السوريين غير الملقّحين ضد تلك الأمراض" وغير المسجّلين في وثائق الحماية المؤقتة في تركيا.

وقالت السيدة "نورشين إكان كيلينتش" التي وصفت نفسها بـ "المؤرخة" على حسابها، وفق ما نقلت وسائل إعلام تركية، إن معدل المرض في البلاد قد ارتفع بسبب سياسة الهجرة الخاطئة التي نفذتها الحكومة، مشيرة إلى أن أمراض الحصبة واليد والقدم والجدري قد ظهرت مرة أخرى في تركيا بعد لجوء السوريين الذين قدموا إلى البلاد من دون تطعيم وغير مسجلين.

وأثارت تغريدات "نورشين" جدلاً واسعاً على منصات التواصل الاجتماعي، ما دفع المدير العام للهجرة والاتصالات التابعة لوزارة الداخلية، غوكتشه أوك، إلى الرد على تلك الادعاءات والمعلومات غيرالموثّقة.

ارتفاع معدل الحصبة والجدري وأمراض الجلد

وجاء في إحدى تغريدات "المؤرخة" أنه "نتيجة للسياسة الخاطئة، دخل مليونا سوري غير ملقحين إلى تركيا التي تتبع سياسة التطعيم منذ 50 عامًا. فأضعفوا سياسة التطعيم وعاد ظهور الحصبة التي لم تظهر منذ 30 عامًا في البلاد، وقفز معدل الإصابة بالجدري، الذي كان بنسبة 2 في الألف، لتصبح نسبته 4 في المئة" بحسب قولها.

وتحدثت "كيلينتش" في تغريدة أخرى عن "جدري القردة"، حيث قالت: "إن بلدنا الذي يعيش في خوف من فيروس جدري القردة الذي ظهر قبل زوال آثار كورونا، يصارع أيضًا اليوم أمراض الحصبة والجلد".

ووفقًا لـ "نورشين"، فإن "اللاجئين السوريين غير الملقحين، والذين لا يملكون قيوداً قانونية في البلاد، أضعفوا سياسة التطعيم فيها إلى حد كبير. وعلى وجه الخصوص، ظهرت أمراض اليد والقدم لأول مرة عند الأطفال السوريين قبل بضع سنوات، ثم ازداد معدل انتقاله بين الأطفال في المدارس" على حد زعمها.

وبحسب ما ورد في تغريدتها، فإن "مرض اليد والقدم، الذي نسيه حتى الأطباء في البلاد، قفز من معدل 1 في الـ10 آلاف إلى 2 في المئة"!

غوكتشه أوك: السوريون ملقّحون منذ ما قبل الحرب

بدوره، رد المدير العام للهجرة والاتصالات التابعة لوزارة الداخلية غوكتشه أوك على "كيلينتش" عبر تغريدة أكّد فيه أن الأمر لا علاقة له بالصحة، وأن المعلومات التي نشرتها الأخيرة غير صحيحة، وبأن اللاجئين السوريين تم تطعيمهم قبل عبورهم الحدود.

وقال أوك: "لا توجد مشكلة في التطعيمات في تركيا. ووضع التطعيم في سوريا كان قريبًا من 95 في المئة قبل نشوب الحرب واللجوء". وأردف: "يجب أن تتحملي مسؤولية ما كتبته".

انضم إلى قائمتنا البريدية ليصلك أحدث المقالات والأخبار