لولا كورونا لكان سعر كيليان مبابي 500 مليون يورو

تاريخ النشر: 26.08.2021 | 17:58 دمشق

إسطنبول - متابعات

أكد  المدير الفني الحالي لفريق أتيناس دي سان كارلوس الأوروغوياني دييغو فورلان  أنه لولا جائحة كورونا لكان سعر نجم باريس سان جيرمان اللاعب الفرنسي كيليان مبابي "أكثر بكثير مما هو حاليا، ولنتحدث عن 400 أو 500 مليون يورو".

وأضاف فورلان في تصريحات لوكالة الأنباء الإسبانية (إفي) إن تفشي وباء كورونا عرقل سوق انتقالات اللاعبين، إلا أن مبلغ الـ 160 مليون يورو التي عرضها نادي ريال مدريد الإسباني على الـ "بي إس جي" من أجل مبابي يعد رقماً كبيراً".

وأشار إلى أن “سوق الانتقالات هو الذي يحدد أسعار اللاعبين، وإذا ما تم عرضه، فهذا لأنه بالفعل من الممكن دفعه، وحقيقة الأمر نحن نتحدث عن أمور لم يكن لأحد أن يتخيلها خلال السنوات الأخيرة، ولكن  هذا هو الواقع الذي نعيش فيه".

رحيل مبابي

في سياقٍ متصل وحول قرار مبابي بالرحيل من عدمه، وإذا ما كان سينظر للجانب الرياضي فيه أم الاقتصادي، أوضح اللاعب المعين مؤخرا في منصب سفير متحف الفيفا للكرة العالمية: "سيذهب أكثر للجانب الذي يريده هو بالفعل، ويضعه كهدف سواء على المستوى الشخصي أو الجماعي، لأنه سيظل يكسب أموالا طائلة سواء في هذا النادي أو ذاك".

دييغو فورلان: ليونيل ميسي سيجني ثمار انتقاله لسان جيرمان

أما عن النجم الأرجنتيني ليونيل ميسي، المنتقل مؤخرا في صفقة مدوية للفريق الباريسي بعد نهاية عقده مع برشلونة الإسباني، فأشار صاحب الـ 42 عاما إلى أن هذا التغيير يأتي بمميزات عديدة على الجانب الشخصي للنجم الأرجنتيني مضيفاً  أنه "سيرغب بالطبع في إثبات من هو بالفعل، وما حققه كالأفضل على مستوى العالم، وسيواصل هذه الإنجازات حتى مع انتقاله لبطولة جديدة"، مقارناً موقف ليونيل بما فعله من قبل النجم البرتغالي كريستيانو رونالدو عندما انتقل من إنجلترا لإسبانيا، ثم لإيطاليا، والاستمرار في "تحقيق الإنجازات".