لماذا قدمت بلدية الرقة آليات ثقيلة إلى دير الزور؟

17 تشرين الأول 2020
إسطنبول ـ متابعات

سلمت بلدية الرقة التابعة لـ"الإدارة الذاتية" لشمال شرقي سوريا، آليات خدمية ثقيلة إلى مناطق سيطرة الإدارة في ريف دير الزور.

وسائل إعلام مقربة من "الإدارة الذاتية" نشرت، اليوم السبت، صوراً تظهر هذه الآليات، وعلقت بالقول إن بلدية الرقة تقف إلى جانب بلدية دير الزور، لمساندتها في تنفيذ المشاريع الخدمية، وإعادة الإعمار.

وتأتي هذه الخطوة ضمن تحرك يقوده التحالف الدولي لتحسين الوضع الخدمي في المناطق العربية في شمال شرقي سوريا، بعد التذمر الكبير الذي أبداه سكان تلك المنطقة، بسبب تهميش "الإدارة الذاتية" لهم.

وكان موقع تلفزيون سوريا، نشر تقريراً مفصلاً حول تحرك التحالف، وتضمن التقرير شهادات من عاملين في "مجلس دوير الزور المدني" حول التهميش الذي يتعرضون له من "الإدارة الذاتية"، وحمل التقرير عنوان " هل التفت التحالف الدولي أخيراً إلى معاناة العرب شمال شرقي سوريا؟".

ومن بين الخطوات التي قام بها التحالف الدولي مؤخراً، تجاه العاملين في "المجالس المحلية" بدير الزور، دعمه لدورة تدريبية في كيفية إدارة الأموال وكيفية الحصول على دعم من وزارة الدفاع الأميركية للمشاريع، في إشارة إلى أن دعم المشاريع في دير الزور سيأتي مباشرة إلى "مجلس دير الزور المدني"، بعيداً عن "الإدارة الذاتية".

مقالات مقترحة
بلومبيرغ: تركيا ملتزمة بالرد على أي هجوم في إدلب
صحيفة كوميرسانت الروسية: أنقرة تتراجع في إدلب ولكن لا تستسلم
العربات التركية تنسحب من نقطة المراقبة في مورك تجاه إدلب (فيديو)
أزمة الخبز تتفاقم بريف دمشق والطحين الأممي يباع في الأسواق
قطاع النسيج في دمشق: أسعار الملابس سترتفع هذا الشتاء 3 أضعاف
وصول 11 ألف طن من القمح إلى سوريا.. هل تنهي الأزمة؟
انخفاض حاد في أعداد المسحات لفحص كورونا في شمال غربي سوريا
إصابة رئيس بلدية إسطنبول "أكرم إمام أوغلو" بفيروس كورونا
4 وفيات و52 إصابة جديدة بفيروس كورونا في مناطق نظام الأسد