لماذا أطلقت تركيا صفارات الإنذار صباح اليوم الأحد؟ (صور)

10 تشرين الثاني 2019
 تلفزيون سوريا ـ وكالات

توقّف المواطنون الأتراك في جميع نواحي تركيا لـ مدة دقيقة واحدة بعد إطلاق صفارات الإنذار، صباح اليوم الأحد، وذلك إحياءً للذكرى الـ 81 لرحيل مؤسس الجمهورية التركية (مصطفى كمال أتاتورك)، بينما شارك الرئيس التركي ومسؤولون أتراك في مراسم إحياء الذكرى.

وفي تمام الساعة التاسعة وخمس دقائق (09:05) صباح اليوم، أُطلقت صفارات الإنذار في جميع ولايات الجمهورية التركيّة، وتوقّفت خلالها ملايين السيارات ووسائل النقل العام في الطرقات والجسور ومترو الأنفاق، ونزل مِنها المواطنون الأتراك للوقوف "دقيقة صمت" إحياءً لـ ذكرى وفاة "أتاتورك".

وتوقّف أيضاً، العمال الأتراك في كل نواحي تركيا عن أشغالهم في الشركات والدوائر الحكومية، كما توقّفت البعثات الدبلوماسية التركيّة في مختلف الدول الأخرى.

وحسب المواقع الإعلامية، فإن الجسور الثلاثة الممتدة بين شقي مدينة إسطنبول فوق مضيق البوسفور شهدت صباح اليوم، توقّف السيارات ونزول الركّاب، في مشهد نادر لا يُسمح به فوق الجسور في الأيام العادية.

مِن جهةٍ أخرى، شارك كبار المسؤولين الأتراك يتقدمهم الرئيس (رجب طيب أردوغان) في المراسم الرسمية لـ إحياء الذكرى الـ 81 لوفاة "أتاتورك" والتي أقيمت عند ضريحه في العاصمة أنقرة، صباح اليوم، وحضرها أعضاء الحكومة الرئاسية، ورئيس حزب الشعب الجمهوري (كمال قليجدار أوغلو)، ورئيسة حزب "إيي" (مرال أقشنر)، ورؤساء الأجهزة القضائية العليا، وقادة الجيش، وممثلو أحزاب سياسية وغيرهم من المسؤولين والمعنيين.

20191110_2_39239188_49313971.jpg

وحسب وكالة الأناضول، فإن الحضور وقفوا "دقيقة صمت" عند الساعة 09.05 وهي اللحظة التي توفي فيها "أتاتورك" قبل 81 عاماً، وثم عزف النشيد الوطني، في حين دوّن الرئيس "أردوغان" عبارات في الدفتر الخاص بالضريح، ترّحم فيها على "أتاتورك" مؤسس الجمهورية التركية وقائد حرب الاستقلال.

كذلك، توافد العديد مِن المواطنين الأتراك إلى قصر "دولمة بهجة" في إسطنبول، لزيارة الغرفة التي فارق فيها "أتاتورك" الحياة، وتشكلت طوابير طويلة مِن الزوار أمام القصر، منذ ساعات الصباح الباكر، ووقف الحضور "دقيقة صمت" وعزف النشيد الوطني، وعقب المراسم، فتحت أبواب الغرفة مجدداً، أمام المواطنين.

20191110_2_39239344_49314427.jpg
20191110_2_39239344_49314428.jpg

يشار إلى أنه في تمام الدقيقة 09:05 صباح العاشر مِن شهر تشرين الثاني عام 1938 أُعلن رسمياً وفاة مؤسس الجمهورية التركية (مصطفى كمال أتاتورك)، ومنذ ذلك التاريخ يحيي الشعب التركي على نطاق واسع شعبياً ورسمياً هذه المناسبة بالوقوف "دقيقة صمت" في جميع أرجاء البلاد.

اقرأ أيضاً.. لماذا توقفت تركيا اليوم كما كل عام لمدة دقيقة واحدة؟ (فيديو - صور)

مقالات مقترحة
كورونا.. حالة وفاة في الرقة وإصابة جديدة في جرابلس
ارتفاع عدد مصابي كورونا في مناطق النظام إلى 1327 شخصاً
"منسقو الاستجابة" يطالب بمواجهة انتشار كورونا في المخيمات
إصدار مرئي للتنظيم المسؤول عن استهداف الدورية المشتركة على الـM4
قتلى لقوات النظام في جبل الأكراد بعد إحباط محاولة تسللهم
ضحايا مدنيون بغارات جوية على مدينة بنش شمالي إدلب (فيديو)
رايبورن: صيف قيصر سيستمر على الأسد وحلفائه حتى النهاية
حجاب ورايبورن يبحثان أفضل السبل لتطبيق قانون قيصر
شركات نفط في لبنان يديرها مهرّب سوري وعضو في برلمان النظام