لليوم الخامس على التوالي.. مدينة تدمر بلا وقود

تاريخ النشر: 17.01.2021 | 17:33 دمشق

تدمر - خاص

تعاني مدينة تدمر في ريف حمص الشرقي نقصاً حاداً في المحروقات منذ الـ 11 من الشهر الحالي، نظراً لانقطاع المخصصات القادمة من مدينة حمص، بسبب الهجمات المباغتة لتنظيم "الدولة"، والتي باتت تشكل تهديداً حقيقياً على قوافل النظام التجارية والعسكرية على طريق حمص - ديرالزور.

وأفادت مصادر محلية لتلفزيون سوريا أن أسعار المازوت بلغت ما يزيد على 1000 ل. س في حين تجاوز سعر البنزين الـ 2000 ل. س نظراً لقلة المعروض وامتناع المحطات عن بيع المحروقات للمدنيين، بسبب قلة الكميات التي يمتلكونها واقتصارهم على بيعها للعسكريين والموظفين.

اقرأ أيضاً.. نظام الأسد: الهجوم شرقي حماة استهدف صهاريج وقود وبولمانات

وأكدت المصدر أن مخصصات مدينة تدمر من المحروقات تبلغ 15 صهريجَ محروقات ما بين مازوت وبنزين وكاز كلَّ 48 ساعة، بواقع 180 برميلاً للصهريج الواحد.

اقرأ أيضاً.. مجهولون يستولون على شاحنات لـ "القاطرجي" شرقي حمص

وأوضحت المصادر أنَّ مخصصات المحروقات إلى مدينة تدمر لم تصل بسبب هجمات تنظيم "الدولة" التي باتت تستهدف صهاريج المحروقات والمواد الغذائية بشكل عام وذلك على الطريق ما بين حمص وتدمر.

"دخل الجمهور والفرقة بقيت في الخارج".. فيديو من حفل فيروز بمهرجان بصرى في درعا
درعا.. إصابة طفلين بانفجار قذيفة من مخلفات النظام الحربية
النظام يستبدل عناصر حواجزه في غربي درعا ويرسلهم إلى تدمر
كورونا.. 10 وفيات و468 إصابة جديدة شمال غربي سوريا
إغلاق شعب صفية في طرطوس بسبب كورونا
فحص جديد في مدارس سوريا بدلاً عن الـ PCR يظهر النتيجة بربع ساعة