لليوم الثاني.. سائقو الحافلات مضربون عن العمل في القامشلي

تاريخ النشر: 24.02.2021 | 19:49 دمشق

القامشلي - خاص

استمر إضراب سائقي الحافلات العامة في كراج مدينة القامشلي لليوم الثاني على التوالي احتجاجاً على تحديد "الإدارة الذاتية" التابعة لقوات سوريا الديمقراطية "قسد"  تسعيرة النقل باتجاه مدينة المالكية بـ 800 ليرة سورية وتحديد تسعيرة النقل إلى الريف التابع لها بـ 1000 ليرة سورية في ظل هبوط قيمة الليرة السورية.

وأضافت مصادر خاصة لموقع تلفزيون سوريا، اليوم الأربعاء، أن سائقي سيارات النقل العام مضربون عن العمل بسبب عدم تناسب التسعيرة التي وضعتها "قسد" مع الواقع المعيشي خاصة أن سعر صيانة السيارات وقطع الغيار يكون بحسب قيمة الدولار.

وتابعت أن إضراب السائقين في كراج القامشلي عن نقل "الركاب" من وإلى مدينة المالكية وريفها الشرقي جاء للمطالبة برفع تسعيرة النقل باتجاه مدينة المالكية إلى 1000 ليرة سورية، وإلى ريفها بتسعيرة 1200 ليرة.

وأشارت المصادر إلى أن "الإدارة الذاتية" تدرس مطالب السائقين للتعامل معها بسبب تدهور سعر صرف الليرة السورية مقابل الدولار الأميركي.

ويضم كراج القامشلي الشرقي نحو 50 حافلة عادية ومتوسطة،  تشكل صلة الوصل بين مدينة القامشلي وريفها الشرقي .

وبيّن أن هبوط سعر الليرة السورية كان له الأثر السلبي على جميع مفاصل الحياة في المنطقة، بسبب ارتفاع الأسعار، حتى أصبح تأمين الحاجيات الأساساية أمراً ليس بالسهل على المواطنين.

ووصل سعر صرف الليرة السورية مقابل الدولار اليوم في مدينة القامشلي إلى 3530 – 3540 ليرة للدولار الواحد.

اقرأ أيضاً: مدينة القامشلي.. كيف حال الأوضاع المعيشية؟

اقرأ أيضاً: أزمة خبز في القامشلي بسبب ارتفاع أسعار الدقيق

وسعر ليتر المازوت في السوق السوداء 650 ليرة سورية، و150 ليرة في محطات الوقود التابعة لـ "الإدارة الذاتية"، وهو متوفر في "الكازيات" التابعة لـ "قسد".

وأجرة التكسي في مدينة القامشلي ضمن مسافة 4 كيلومترات تبلغ نحو 1500 ليرة سورية.

مقالات مقترحة
الإمارات ترسل طائرة محملة بلقاح كورونا إلى نظام الأسد
تركيا تسجل ارتفاعاً بعدد الوفيات بسبب الإصابة بفيروس كورونا
19 وفاة و442 إصابة جديدة بكورونا في سوريا