icon
التغطية الحية

للمرة الثانية خلال أسبوع.. ضحايا مدنيون بقصف لـ "قسد" على اعزاز

2019.12.03 | 13:49 دمشق

77276018_822873001503005_7295671653621563392_o.jpg
طفل جريح بقصف مدفعي من قبل "قسد" على مدينة اعزاز شمال حلب (إنترنت)
 تلفزيون سوريا - خاص
+A
حجم الخط
-A

قُتلت امرأة وجُرح آخرون ظهر اليوم، بقصف مدفعي على مدينة اعزاز شمال حلب، من قبل قوات سوريا الديمقراطية "قسد" المتمركزة في مدينة تل رفعت.

وأفاد مراسل تلفزيون سوريا بأن القصف الذي استهدف أحياء المدينة ظهر اليوم أسفر عن مقتل امرأة وإصابة 15 مدنياً آخرين بينهم 6 أطفال و3 نساء.

وردّت المدفعية التركية المتمركزة جنوبي مدينة اعزاز، باستهداف مقار وحدات حماية الشعب في منطقة تل رفعت.

ويوم الخميس الفائت تعرضت المدينة لقصف مماثل، ما أدى إلى إصابة 4 مدنيين بينهم امرأتان، وعقب ذلك اندلعت اشتباكات بين الجيش الوطني السوري و"قسد" قرب قرية مرعناز المجاورة، تزامناً مع قصف مدفعي للجيش التركي على مواقع "قسد" في مطار منغ.

يأتي هجوم "قسد"، رغم اتفاق توصّلت إليه تركيا وروسيا، يوم 23 من تشرين الأول الفائت، يقضي بانسحاب "قسد" مِن الحدود التركية بعمق 32 كم، إضافةً إلى انسحابها مِن مدينة منبج (شرق حلب) وبلدة تل رفعت في الريف الشمالي، فضلاً عن تسيير دوريات مشتركة بين قوات البلدين في بعض المناطق الحدودية.

يشار إلى أن "YPG" ما تزال تسيطر إلى جانب قوات نظام الأسد، منذ مطلع العام 2016، على عدد مِن البلدات والقرى التابعة لمنطقة اعزاز شمال حلب، أبرزها بلدات (تل رفعت، والشيخ عيسى، ودير جمال، ومنغ) وغيرها، وذلك عقب هجوم شنّه الطرفان بالتزامن على المنطقة، بدعم جوي روسي.

كلمات مفتاحية