للمرة الثالثة خلال أيلول روسيا تعزز قاعدتها العسكرية بالقامشلي

تاريخ النشر: 21.09.2020 | 13:23 دمشق

القامشلي- خاص

عززت القوات الروسية قاعدتها العسكرية في مطار القامشلي شمال شرقي سوريا عبر إرسالها، اليوم الإثنين، أسلحة وذخائر ومعدات لوجستية، وذلك للمرة الثالثة على التوالي  خلال الشهر الجاري.

وقال مصدر خاص لموقع تلفزيون سوريا، إن التعزيزات الروسية وصلت إلى مطار القامشلي العسكري، قادمة من الطريق الدولي (M4).

وأضاف المصدر، أن التعزيزات ضمت 18 عربة عسكرية وشاحنة محملة بالذخائر والأسلحة والمعدات اللوجستية، بالإضافة إلى 20 عنصراً من الشرطة الروسية.

واستقدمت القوات الروسية في الـ 13 من الشهر الجاري نحو 20 آلية عسكرية إلى  مطار القامشلي قادمة من الطريق الدولي "M4".

وفي السادس من أيلول الجاري عززت القوات الروسية قاعدتها العسكرية في القامشلي عبر إرسالها تعزيزات عسكرية برفقة حوامات قادمة من الطريق الدولي "M4".

وتمكنت روسيا في تشرين الأول من العام 2019، من وضع قدم لها في مناطق شمال شرقي سوريا، بعد أن طلبت "قسد" تدخلها لإيقاف عملية "نبع السلام" التي أطلقها الجيشان التركي والوطني السوري.

اقرأ أيضاً: روسيا تعزز قواتها في مطار القامشلي بالحسكة

تدخل روسيا جاء بعد اتفاقها مع الجانب التركي على إخراج "قسد" من المنطقة، وتسيير دوريات مشتركة في ريفي الحسكة والرقة وحلب.

ومن خلال هذا الاتفاق استقدمت روسيا طائرات ومدرعات وعددا من الجنود، وتمكنت من إنشاء قاعدة ثالثة لها في سوريا بعد قاعدتي "حميميم" و"طرطوس" على الساحل السوري، لكن هذه المرة في محافظة الحسكة.

وفي 14 من تشرين الثاني 2019، نقلت روسيا منظومات من الدفاع الجوي وثلاث طائرات هليكوبتر، واحدة من طراز "Mi8" واثنتان من طراز "Mi-35" من قاعدة "حميميم" العسكرية في ريف اللاذقية إلى مطار القامشلي بالحسكة، بحسب ما نقلته وكالة "tvzvezda" الروسية، التي وصفت الحدث بـ "التاريخي".