للمرة الأولى منذ 3 سنوات..قوات النظام تصل إلى مطار أبو الظهور

تاريخ النشر: 27.09.2019 | 01:10 دمشق

آخر تحديث: 28.01.2020 | 18:06 دمشق

تلفزيون سوريا

أعلنت وسائل إعلام لبنانية وإيرانية، ظهر اليوم السبت، عن وصول قوات النظام والميليشيات المساندة لها إلى أسوار مطار أبو الظهور العسكري في ريف إدلب الشرقي، كبرى المطارات العسكرية في شمالي سوريا.

 

وذكرت قناة "المنار" التابعة لميليشيا حزب الله اللبنانية، "أن قوات النظام وصلت إلى أسوار المطار من الجهة الجنوبية في ريف إدلب الجنوبي الشرقي بعد السيطرة على عدة قرى وتلال منها تل سلمو جنوبي، رسم عابد، البويطة، الدبشية، زفر صغير، زفر كبير".

 

 

 تقدم قوات النظام مدعومة بميليشيات أجنبية نحو مطار أبو الظهور العسكري انطلاقاً من مواقعها بريف حلب الجنوبي، جاء عقب خسائرها الكبيرة في ريفي حماة وإدلب.

 

وكانت قوات النظام قد سيطرت خلال الأسبوعين الماضيين، على نحو من 40 قرية وبلدة جنوبي حلب، من ضمنها كامل جبل الحص وتل الضمان وصولًا إلى جبل الأربعين.

هذا ويقع مطار أبو الظهور العسكري شرق مدينة سراقب، على بعد 27 كيلومتراً منها، ويحاذي بلدة أبو الظهور شرقاً، بمساحة تقدر بـ23 كيلومتراً مربعاً، وللمطار أهمية استراتيجية وعسكرية، إذ يقع بين محافظتي إدلب وحماة، ويوجد فيه 22 مدرجاً.


وتقع بوابة المطار الرئيسة على مدخل بلدة أبو الظهور، إلى جانب ما يُعرف بمساكن الضباط، وهي أبنية تقطنها عائلات الضباط، وتم إفراغها بعد انطلاق الثورة السورية عام 2011.

 

 

ويعد المطار ثاني أكبر قواعد النظام السوري في الشمال السوري، وسيطرت عليه فصائل المعارضة في أيلول 2015، بعد هجوم قادته "جبهة النصرة" سابقاً إلى جانب فصائل من الجيش السوري الحر.

وكانت فصائل من الجيش الحر قد بدأت أول هجوم لها على مطار أبو الظهور العسكري صيف 2012، حيث شنت "كتائب وألوية شهداء سوريا" بقيادة جمال معروف، هجوماً استمر لأيام، وتمكن مقاتلو الجيش الحر من السيطرة على مساكن الضباط والبوابة الرئيسة المطلة على بلدة أبو الظهور، وإسقاط طائرة "ميغ 21"، ليعلن جمال معروف بعدها وقف العملية بسبب قطع الذخيرة عن الفصائل المشاركة بالمعركة.

كلمات مفتاحية
مقالات مقترحة
إغلاق كورونا يكبّد تجارة التجزئة في ألمانيا خسائر كبيرة
الصحة السعودية: لقاح "كورونا" شرط رئيسي لأداء فريضة الحج
من كورونا إلى ترامب.. 329 مرشحاً لجائزة "نوبل للسلام" للعام 2021