للسنة الثانية على التوالي.. كورونا يعيق تنظيم توزيع جوائز نوبل

تاريخ النشر: 23.09.2021 | 16:42 دمشق

آخر تحديث: 23.09.2021 | 16:45 دمشق

 تلفزيون سوريا - متابعات

أعلنت مؤسسة "نوبل" أنها لن تنظم حفلاً في العاصمة السويدية ستوكهولم هذا العام أيضاً بسبب استمرار جائحة وباء فيروس كورونا المستجد، مؤكدة أن الفائزين سيتسلمون الجوائز في بلادهم.

وأوضحت المؤسسة في بيان، اليوم الخميس، "نعتقد أن الجميع يتمنى أن تنتهي جائحة كوفيد-19، لكننا لم نصل إلى هذه المرحلة بعد".

ولم تقم احتفالات تسليم جوائز نوبل العام الماضي أيضاً واكتفت المؤسسة باحتفال عبر الإنترنت عندما كان المرض يجتاح أوروبا وسائر العالم.

ويقام حفل جائزة نوبل للسلام عادة في قاعة "أوسلو سيتي هول"، إلا أن القائمين على تنظيم الحدث قالوا العام الماضي إن "الحفل سيكون محدوداً وسيعقد في جامعة المدينة بسبب جائحة كورونا".

وإضافة إلى مكانتها المرموقة، فإن جائزة نوبل تأتي معها جائزة نقدية بقيمة 1.1 مليون دولار، بالإضافة إلى ميدالية ذهبية.

يشار إلى أن الحفل ينظم كل عام في العاشر من كانون الأول، بالتزامن مع ذكرى وفاة مؤسس الجائزة ألفريد نوبل.

ما هي جائزة نوبل؟

وجائزة نوبل، هي مجموعة من الجوائز الدولية السنوية الممنوحة في بضع فئات من قبل مؤسسات سويدية ونرويجية تقديراً للإنجازات الأكاديمية أو الثقافية أو العلمية.

ويعتبر الأب الروحي لجائزة نوبل هو الصناعي السويدي ومخترع الديناميت، ألفريد نوبل، إذ قام السويدي نوبل بالتصديق على الجائزة السنوية في وصيته التي وثّقها في (النادي السويدي – النرويجي) في الـ27 من تشرين الثاني 1895.

وقد مُنحت جوائز نوبل في الكيمياء والأدب والسلام والفيزياء وعلم وظائف الأعضاء أو الطب للمرة الأولى في عام 1901، وعلى نطاق واسع تعتبر جوائز نوبل من أكثر الجوائز المرموقة الممنوحة في مجالات تخصصها.

جدير ذكره أن الجائزة لا تُمنَح بعد الوفاة، ومع ذلك إذا حصل شخص على جائزة وتوفى قبل تسلّمها، فقد تظل الجائزة مقدمة له. كما لا يتم تقاسم الجائزة بين أكثر من ثلاثة أفراد، بالرغم من أنه يمكن منح جائزة نوبل للسلام لمنظمات تضم أكثر من ثلاثة أشخاص، ولا يتم الإعلان عن المرشحين السابقين والذين لم يتم اختيارهم لنيل الجائزة إلا بعد مرور 50 عاماً من تاريخ ترشحهم.