لقطات جديدة.. "بيرقدار" تدمّر سلاحاً إيرانياً ودبابتين في إدلب

تاريخ النشر: 01.09.2020 | 09:52 دمشق

آخر تحديث: 01.09.2020 | 09:56 دمشق

إسطنبول ـ خاص

بثّت وزارة الدفاع التركيّة، بمناسبة "عيد النصر والقوات المسلّحة"، تسجيلاً مصوّراً يُظهر تدمير سلاح إيراني ودبابتين لقوات النظام بغارات لـ طائرة "بيرقدار" التركيّة الشهيرة.

وأظهر المقطع في أكثر من دقيقتين ونصف، لقطات لمناورات الجيش التركي وعملياته بمختلف أنواع الأسلحة الجوية والبحرية والأرضية، شملت السفن والطائرات الحربية والمروحية والطائرات المسيّرة، إضافةً لـ عمليات المشاة في مختلف المناطق.

وبعد الدقيقة الأولى مِن المقطع، ظهرت الطائرة المُسيّرة الشهيرة "بيرقدار"، لحظة استهدافها لـ دباباتين روسيّتين وراجمة صواريخ إيرانية، خلال المعارك الأخيرة في ريف إدلب.

والسلاح الإيراني المُستهدف هو راجمة الصواريخ مِن طراز (الحديد "MH20") محلية الصنع، وتستخدم صواريخ "غراد آراتش" بمدى يصل إلى 40 كيلومتراً. وظهرت الراجمة في معارك جنوبي حلب، عام 2015.

 

Egp0WUnWkAAL9PI.jpg

 

أما الدبابتان فهما من طراز "T-72 و T-55" روسيّتا الصنع، تابعتان لقوات النظام والميليشيات التي شاركته في الهجوم الأخير على شمال غربي سوريا.

يشار إلى أن تركيا استخدمت الطائرات المسيّرة مِن طراز "Bayraktar TB2 (بيرقدار)" تركية الصنع، في المعارك الأخيرة بريف إدلب ضد قوات نظام الأسد والميليشيات الروسيّة والإيرانية المساندة لها، وأحدثت فارقاً كبيراً في تلك المعارك وفرضت حالةً مِن الشلل شبه التام لـ عموم تحركات "النظام" وميليشياته في ريفي إدلب وحلب، بعد تدميرها عشرات الآليات العسكرية بمختلف أنواعها، ومقتل وإصابة مئات العناصر لـ"النظام" وميليشياته.

اقرأ أيضاً.. بيرقدار.. مُسيّرة تركيّة قصمت ظهر "الأسد" في إدلب

كذلك لعبت طائرات "بيرقدار TB2" دوراً مهماً في عمليتي "درع الفرات، وغصن الزيتون" اللتين نفّذتهما القوات التركية بالاشتراك مع فصائل الجيش الوطني السوري ضد تنظيم "الدولة" و"قوات سوريا الديمقراطية" (قسد) في ريف حلب.