لقاء مرتقب بين وزيري خارجية السعودية وإيران في العراق

تاريخ النشر: 17.05.2022 | 20:27 دمشق

إسطنبول - وكالات

صرح النائب الإيراني جواد كريمي القدوسي، أنه من المقرر أن يلتقي وزير خارجية بلاده حسين أمير عبد اللهيان مع نظيره السعودي فيصل بن فرحان في العاصمة العراقية بغداد.

وأوضح القدوسي في حديثه لوكالة أنباء فارس الإيرانية، اليوم الثلاثاء، أنه جرى التوصل إلى اتفاقات أولية في محادثات تطبيع العلاقات بين طهران والرياض والتي بدأت في نيسان 2021.

وأضاف: "في المستقبل القريب، سيعقد لقاء بين وزير خارجيتنا حسين عبد اللهيان ووزير خارجية السعودية فيصل بن فرحان في العاصمة العراقية بغداد".

وتابع: "خلال اللقاء ستتم مناقشة القضايا الثنائية وفتح السفارات والقضايا الإقليمية لا سيما الأزمة في اليمن".

ولم يدل المسؤول الإيراني بمعلومات عن موعد اللقاء المرتقب بين وزيري خارجية البلدين.

وفي نهاية نيسان الماضي، قال المتحدث باسم وزارة الخارجية الإيرانية سعيد خطيب زادة، إن الجولة الخامسة من المحادثات التي تجريها بلاده مع السعودية كانت "شاملة وجيدة وجدية، إلا أنها لم ترق بعد إلى مرحلة الحوار السياسي الحقيقي".

محادثات سعودية إيرانية في بغداد

وتستضيف بغداد منذ العام الماضي، مباحثات بين إيران والسعودية، بهدف إنهاء القطيعة الممتدة منذ عام 2016، والتوصل إلى تفاهمات بشأن الخلافات القائمة بينهما في عدة ملفات من أبرزها الحرب باليمن والبرنامج النووي.

واحتضنت بغداد 5 جولات من المباحثات المباشرة بين مسؤولي الرياض وطهران، تركزت على النقاط الخلافية، ومن أبرزها حرب اليمن والبرنامج النووي الإيراني.

وفي كانون الثاني 2016، قطعت السعودية علاقاتها مع إيران، إثر اعتداءات تعرضت لها سفارة الرياض في طهران وقنصليتها بمدينة مشهد، احتجاجاً على إعدام المملكة رجل الدين الشيعي السعودي نمر النمر، لإدانته بتهم منها الإرهاب.

وتتهم دول خليجية، تتقدمها السعودية، إيران بامتلاك أجندة توسعية في المنطقة والتدخل في الشؤون الداخلية لدول عربية، بينها العراق واليمن ولبنان وسوريا.

انضم إلى قائمتنا البريدية ليصلك أحدث المقالات والأخبار